الحكيم وعلاوي يبحثان تشكيل الحكومة المقبلة

الحكيم وعلاوي يبحثان تشكيل الحكومة المقبلة

المصدر: إرم - بغداد - من محمد وذاح

شدد كل من زعيم المجلس الاعلى الإسلامي عمار الحكيم، ورئيس القائمة الوطنية إياد علاوي، على أهمية تشكيل الحكومة المقبلة ضمن خارطة طريق تتفق عليها الكتل السياسية، فيما أعلن الأخير مشاركته في حكومة العبادي.

وكان علاوي قد التقى، اليوم الاثنين، مع رئيس التحالف الوطني الشيعي العراقي إبراهيم الجعفري، وأكدا على أهمية الحفاظ على ”وحدة الصف الوطني والالتزام بالتوقيتات الدستورية لتشكيل الحكومة المقبلة“.

وقال الحكيم في مؤتمر مشترك مع إياد علاوي : إن ”جولة اللقاءات التي نعقدها هي من أجل المحافظة على التوقيتات الدستورية لتشكيل الحكومة المقبلة“، مبينا أن ”هذه اللقاءات هي من أجل تطمين المكونات العراقية، لمواجهة الأزمات التي واجهتنا على مدار السنوات السابقة“.

وأضاف الحكيم ”بحثنا أيضا الملف الأمني وخطورة تواجد ”داعش“ في المدن العراقية، وهذا التمدد الإرهابي يشكل خطرا ليس على العراق فحسب وإنما ستكون تداعياته على المنطقة بأكملها، وعلى الحكومة المقبلة أن تجعل ملف الأمن هو من الاولويات وصولا إلى عراق محرر من الدواعش“.

وعن نسبة التمثيل التي تطالب بها بعض المكونات، أكد الحكيم أن ”المساحة الأهم هي الاتفاق على البرنامج الحكومي والاتفاق على خارطة طريق موحدة ومتفق عليها، ونحن بصدد وضع اللمسات الأخيرة على تشكيل الحكومة وبرنامجها العام بين اللجان التفاوضية للتحالف الوطني واللجان الاخرى لباقي المكونات“.

ولفت إلى أنه لم يبق سوى بعض القضايا الصغيرة، ومن الممكن أن ننتهي اليوم،حيث بدأ الحديث عن سلة الوزارات التي ممكن أن تحصل عليها كل المكونات المشاركة بالعملية السياسية، وتحالف القوى قدم مرشحيه، والقائمة الوطنية أيضا والتحالف الكردستاني جميعهم قدموا أسماء مرشحيهم“.

من جانبه، أكد زعيم الكتلة الوطنية إياد علاوي أن ”الحكومة الجديدة هي فرصة تاريخية للنهوض بهذا البلد وتتجه بأتجاه الاستقرار.

وقال: اتفقنا ايضا أن تحظى هذه الفرصة بقبول واسع، وأن نعمل كفريق واحد بدون أي تمييز بين مكونات العراق“.وأضاف ”ما نريده من المرحلة المقبلة هو العمل كفريق لإعادة العراق الى حاضنة الدول ويعود لاعبا أساسيا كما كان،

وحول مشاركة علاوي في الحكومة المقبلة من عدمه، أعلن علاوي أن ”ائتلاف الوطنية سيشارك في الحكومة المقبلة شريطة ان تعتمد برنامج وطني واضح“، مشيرا الى أن ”الوقت المتبقي لاكتمال وزارة العبادي لا يزال كاف، وعلى بعض القوى أن توفر المزيد من الضمانات لمطالب القوى الاخرى“.

وكان الرئيس العراقي فؤاد معصوم كلف في 11 أغسطس/ آب الجاري، العبادي، بتشكيل الحكومة رسميا، وبحسب الدستور العراقي، فإن العبادي مطالب بتشكيل الحكومة في غضون 30 يوما من تاريخ التكليف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com