قضية المفقودين الجزائريين تعود إلى الواجهة

قضية المفقودين الجزائريين تعود إلى الواجهة

المصدر: الجزائر - من أنس الصبري

طالبت عائلات المفقودين الجزائريين، من رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، بضرورة العمل على إيجاد حل لقضية ذويهم من ضحايا الاختفاء القسري، ونظموا اعتصاما أمام دار الصحافة بالجزائر العاصمة، للاحتجاج على استمرار معاناتهم.

وأكدت العائلات أن التكفل بقضية المفقودين لم يعد يتطلب المزيد من الانتظار، بعد مرور سنوات على اختفاء ذويهم، وهتف المحتجون بعبارات انتقاد للسلطات العمومية التي تماطل في الكشف عن الحقيقة، معبرين عن استنكارهم لعدم ظهور أية مستجدات على الملف منذ التسعينيات، إبان الحرب ضد الجماعات الإسلامية المسلحة التي شهدتها الجزائر.

وحسب البيان الإعلامي الذي وزعته العائلات على الصحافة، فإنّ ”عدد المعنيين بالاختفاء القسري يقدر بـ 8 آلاف شخص“. وذكرت عائلات المفقودين أن الجزائر أدينت من قبل لجنة الأمم المتحدة 27 مرة بسبب هذا الملف.

وبادرت عائلات المفقودين إلى تنظيم احتجاجهم لإسماع صوت هذه الفئة من الضحايا للحكومة الجزائرية التي تعكف على وضع إجراءات جديدة في إطار استكمال مسار المصالحة التي أنهت النزاع في البلاد وحققت السلم والاستقرار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com