الجبوري والحكيم يدعوان لحكومة تتصدى للإرهاب

الجبوري والحكيم يدعوان لحكومة تتصدى للإرهاب

المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

دعا كل من رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى، عمار الحكيم، إلى تشكيل حكومة متفق عليها وفاعلة قادرة على التصدي للإرهاب الذي تتعرض له البلاد.

وقال الحكيم خلال مؤتمر صحفي مع الجبوري عقب لقاء جمعها بمكتب الحكيم، إن ”الاتفاق علی الحكومة يعتبر أول خطوة في سبيل طي صفحة الخلافات والانطلاق نحو رحاب المستقبل والتفاهم“.

وثمن الحكيم روح اتحاد القوى الوطنية (السنية) في العمل المشترك، داعيا إلى تضافر جهود الجميع والاسراع بتشكيل الحكومة.

وشدد الحكيم على ضرورة الوقوف صفا واحدا للدفاع عن حقوق العراقيين جميعا واستعادة الارض من الإرهابيين وإعادة أهلها لها ، لافتا إلى أهمية أن يساهم أهالي الأنبار وصلاح الدين وديالى والموصل بحماية مناطقهم والدفاع عنها، موضحا أن المسار السياسي المطمئن والخطوات الجريئة والسريعة وتضامن وتعاون القوى السياسية بشكل حقيقي سيقدم صورة مطمئنة للشعب العراقي.

وأكدا أن برنامج الحكومة القادمة ملتزم بمدد محددة لإنهاء الملفات الملقاة على عاتقه، وأن البرنامج يضع الملامح العامة بما يخدم جميع العراقيين وتضمن المطالب ضمن رؤية شاملة لتكون مطمئنة للجميع، مبينا أن الانتهاء من البرنامج الحكومي وشيك جدا، وأن مسالة الترشيحات لن تأخذ وقتا طويلا، مبينا دعمه لتسليح البيشمركة وكل القوى العشائرية والاجتماعية التي تواجه الإرهاب.

من جانبه، أعرب الجبوري عن تقدیره لـ“دعوات المرجعية الدينية“، واصفاً هذه الدعوات بـ“الحكيمة“، مشيراً إلى وجود إرادة لإنجاز الحكومة وفق المدة الدستورية لتكون منسجمة تضم كل القوى الوطنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com