أخبار

المئات يفرون من الغوطة الشرقية مع تقدم قوات النظام
تاريخ النشر: 04 مارس 2018 13:40 GMT
تاريخ التحديث: 04 مارس 2018 13:40 GMT

المئات يفرون من الغوطة الشرقية مع تقدم قوات النظام

تقتحم القوات الحكومية المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة من جهة الشرق، في مسعى واضح لفصلها إلى قسمين.

+A -A
المصدر: رويترز

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، أن المئات يفرون من منطقة الغوطة الشرقية مع تقدم القوات الحكومية في الجيب المحاصر.

وتقتحم القوات الحكومية المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة من جهة الشرق، في مسعى واضح لفصلها إلى قسمين، وهو أسلوب هجومي استخدمته دمشق وحلفاؤها مرارًا في الحرب التي أوشكت على دخول عامها الثامن.

وقالت وسائل إعلامية محسوبة على المعارضة، إن تقدم القوات الموالية للحكومة تسبب في حركة نزوح واسعة، فيما أفاد الشاهد بأن الآلاف يسعون للاحتماء في مناطق بوسط الغوطة الشرقية.

وقدر المرصد الذي يراقب الحرب من مقره في بريطانيا، أن ما بين 300 و400 أسرة فرت، مضيفًا أن القصف الحكومي تركز على بلدة مسرابا.

ودعت روسيا إلى وقف لإطلاق النار مدته 5 ساعات يوميًا؛ للسماح بدخول شحنات الإغاثة وإجلاء المدنيين والمصابين، لكنه لم يجر تسليم أي مساعدات حتى الآن، ووصفت وزارة الخارجية الأمريكية الخطة الروسية بأنها ”مزحة“.

ونقلت وكالة ”إنترفاكس“ للأنباء عن الجيش الروسي قوله، إن المتشددين في الغوطة الشرقية فرضوا حظر تجول في المناطق الخاضعة لسيطرتهم؛ لمنع مغادرة المدنيين من خلال ممر إنساني خلال الهدنة.

ونفى مسؤولون في المعارضة بشدة، منعهم المدنيين من المغادرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك