”الدولة الإسلامية“ يعدم عشرات الجنود شمال سوريا

”الدولة الإسلامية“ يعدم عشرات الجنود شمال سوريا

دمشق – أعدم مقاتلو تنظيم ”الدولة الاسلامية“ عشرات من جنود الجيش السوري الذين وقعوا في أسرهم، يرجح أن عددهم بلغ 250، بعد الاستيلاء على قاعدة جوية في مطار الطبقة العسكري في الرقة، شمال شرق البلاد.

واجتاح التنظيم قاعدة الطبقة الجوية يوم الأحد الماضيبعد اشتباكات استمرت لأيام مع الجيش، وقال إنه أسر وقتل جنودا وضباطا في واحدة من أعنف المواجهات بين الجانبين حتى الآن.

ويظهر الاستيلاء على القاعدة وهي آخر موطئ قدم للجيش السوري في المنطقة وقتل أعداد كبيرة فيما يبدو من الجنود سيطرة الجماعة على شمال البلاد.

وسيطرت الجماعة أيضا على أراض في شرق سوريا فضلا عن مناطق واسعة في العراق في الشهور الماضية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الجنود الذين أعدموا كانوا يحاولون الفرار من المطار حين أسروا من قبل مقاتلي الدولة الإسلامية.

وأظهر مقطع فيديو بثه مؤيدو الدولة الاسلامية على الإنترنت، اليوم الخميس، مجموعة من المتشددين وهم يقودون عشرات الأسرى من الجيش السوري الذين كانوا يسيرون شبه عرايا في الصحراء.

وأظهر الفيديو ما لا يقل عن 150 رجل بعضهم يضعون أيديهم خلف رؤوسهم ويهرولون حفاة في الصحراء بينما يسخر منهم مسلحون.

ولم يوضح الفيديو ما حدث لهؤلاء الرجال فيما بعد، لكن صورا نشرها مؤيديو التنظيم على الإنترنت يوم الأربعاء أظهرت إعدام سبعة على الأقل من الأسرى بالرصاص.

وأظهر فيديو آخر نشر على الانترنت استجواب جندي واحد على الأقل أمام مجموعة من الأسرى الآخرين لا يرتدون سوى ملابس داخلية في حين سمعت أصوات في الخلفية توجه إهانات طائفية.

ويعرف الأسير نفسه كضابط ويقول إنه ينتمي إلى الطائفة العلوية التي ينتمي إليها الرئيس بشار الأسد وأغلبية الضباط الكبار في الجيش.

‭‭ وأكدت وسائل الاعلام السورية الرسمية الهجوم على القاعدة لكنها لم تتحدث عن سقوط قتلى أو أسرى بين الجنود، وذكرت أن الدولة‬‬ ‭‭الاسلامية تكبدت خسائر فادحة في المعركة على القاعدة‬‬.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com