قتلى وجرحى بتجدد الاشتباكات في سبها جنوب ليبيا

قتلى وجرحى بتجدد الاشتباكات في سبها جنوب ليبيا
Fighters of Libyan forces allied with the U.N.-backed government gather as they advance against Islamic State holdouts in Ghiza Bahriya district in Sirte, Libya December 1, 2016. REUTERS/Ismail Zitouny

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

تجدّدت الاشتباكات المسلحة بين قوات اللواء السادس مشاة التابع لحكومة الوفاق، وجماعات مسلحة متحصنة بمدينة سبها في الجنوب الليبي الأربعاء، تزامنًا مع حالة استنفار كبرى تشهدها المنطقة، وفق ما أكّدته مصادر محلية لـ“إرم نيوز“.

وقالت المصادر إن ”المدينة شهدت اليوم عمليات عسكرية نفّذتها الكتيبة 116 مشاة والكتيبة 205 دبابات، أدّت إلى السيطرة على قاعة الشعب الواقعة بالقرب من مقر اللواء السادس مشاة، وعلى معسكر التجنيد“.

وقال نائب مدير مستشفى سبها الطبي أحمد عقيلة لـ“إرم نيوز“، إن ”المركز استقبل ثلاثة جرحى جراء تجدد الاشتباكات في سبها“، مؤكدًا على ”إصابة عسكريين ومدنيين بينهم أطفال خلال المواجهات المندلعة في المدينة“.

وحذّر عقيلة من ”تدهور خطير في المدينة“، داعيًا السلطات إلى ”التدخل في أسرع وقت لتهدئة التوتر“.

بدورها، أكدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، ”مقتل شخصين وجرح ثالث جراء اشتباكات تشهدها مدينة سبها“.

يشار إلى أن سبها تشهد اشتباكات متقطعة بين قوات اللواء السادس مشاة من جهة، ومسلحي قبائل ”التبو“ من جهة أخرى.

من جانبه، أكد المتحدث باسم اللواء السادس الرائد سعد بوعوينة، في تصريحات صحفية، أن ”اشتباكات اندلعت صباح الأربعاء بين قوات الجيش وفصائل المعارضة التشادية في سبها“.

وقال بوعوينة إن ”القوات تمكّنت من التقدم في مدينة سبها، والسيطرة على عدة مواقع مهمة كانت تسيطر عليها فصائل تابعة للمعارضة“.

وفي السياق، قالت مصادر عسكرية في وقت سابق، إن ”مجموعة مسلحة مدعومة بقوات من المعارضة التشادية، تمركزت بمباني الشركة الهندية والمطار العسكري بمدينة سبها، ما اضطرّ اللواء السادس إلى قصف المطار العسكري، الأمر الذي أدى إلى تراجع الميليشيا المهاجمة حتى وصلت إلى فندق الجبل وبوابة سبها الجنوبية“.

في حين شدد آمر اللواء السادس التابع لحكومة الوفاق العميد أحميد سالم العطايبي، على أن ”اللواء حريص على حماية المدينة من العصابات التي تحاول السيطرة على مدينة سبها“، موضحًا أن ”الميليشيات المسلحة هي قوات تابعة للمعارضة التشادية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com