أخبار

مصر تتهم الإخوان برفض المصالحة
تاريخ النشر: 30 أكتوبر 2013 22:47 GMT
تاريخ التحديث: 30 أكتوبر 2013 22:47 GMT

مصر تتهم الإخوان برفض المصالحة

نائب رئيس الوزراء يؤكد أن من يرفض أو يماطل في أي تفاهمات من شأنها تحقيق المصالحة والاستقرار للشعب المصري هي قيادات جماعة الإخوان المسلمين.

+A -A
المصدر: القاهرة

قالت مصر الأربعاء إنها ملتزمة بالمصالحة واتهمت جماعة الإخوان المسلمين التي سيمثل قادتها أمام المحكمة قريباً بتقويض جهود حل الأزمة السياسية.

وقال زياد بهاء الدين نائب رئيس الوزراء ”إن الحكومة تعي من طرفها أهمية المصالحة“.

وأضاف ”أن من يرفض أو يماطل في أي تفاهمات من شأنها تحقيق المصالحة والاستقرار للشعب المصري حتى الآن هي قيادات جماعة الإخوان المسلمين“.

وعزل الجيش الرئيس محمد مرسي المنتمي للإخوان في يوليو تموز الماضي بعد احتجاجات حاشدة تطالب بعزله.

ومن المقرر أن يمثل مرسي أمام المحكمة يوم الإثنين المقبل مع 14 آخرين من الشخصيات البارزة بالجماعة بسبب اتهامات بالتحريض على العنف.

وسعى بهاء الدين لإيجاد طريق لإخراج مصر من الأزمة السياسية منذ أن طرح مبادرة على الحكومة في أغسطس آب الماضي تضمنت إنهاء حالة الطواريء والمشاركة السياسية لكل الأحزاب وضمان حقوق الإنسان ومن بينها حرية التجمع.

وقال بهاء الدين في بيان ارسل لرويترز بالبريد الالكتروني إنه يتعين على الإخوان تحديد المسار الذي سينتهجونه في مصر.

وأضاف ”أن على جماعة الإخوان المسلمين أن تحدد هل تريد فعلاً البقاء في الساحة السياسية والاجتماعية المصرية أم تواصل عمليات الاستنزاف المجتمعي التي تتواصل منذ 30 يونيو الماضي“.

وقال بهاء الدين إن الاجراءات الأمنية ضرورية لكن يجب أن ”يتواكب معها حل في إطار سياسي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك