مؤيدون للأسد يطالبونه بمحاكمة وزير الدفاع

مؤيدون للأسد يطالبونه بمحاكمة وزير الدفاع

المصدر: إرم - دمشق

دعا ناشطون سوريون مؤيدون للنظام الثلاثاء، إلى وقفة شموع حداداً على أرواح الجنود الذين قتلوا بالفرقة 17 واللواء 93 في عين عيسى ومطار الطبقة العسكري بمحافظة الرقة، مطالبين بمحاكمة وزير الدفاع فهد جاسم الفريج، وكل المسؤولين عن مقتل الجنود.

وأوضح الناشطون في صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“ و“تويتر“ أن ”الوقفة ستتم في هذا المساء في الساحات الرئيسية في محافظات سوريا، حيث ستكون ساحة الأمويين مكان الوقفة بدمشق“، مضيفين أنهم سيطالبون ”الرئيس بشار الأسد بمحاكمة وزير الدفاع وكافة المسؤولين عن خسارة الوطن لهذا العدد من الشهداء“.

ولفت الناشطون إلى أنه سيسمح برفع لوحات عليها أسماء الجنود الذين قضوا بالمعارك أو كتابة جمل للمطالبة بمحاكمة وزير الدفاع والمسؤولين، على حد تعبيرهم.

”الكرسي إلك والتابوت لولادنا“..

من جهتها، هاجمت صفحات مؤيدة هذه الدعوة بطريقة غير مباشرة، داعيةً المواطنين لعدم الإصغاء لمثل هذه الدعوات، معتبرةً أنها دعوات ”لخدمة إشاعات وغايات ساقطة كالذي يدبرها“، على حد تعبيرها.

وكان ناشطون أطلقوا، في شهر تمّوز/ يوليو الماضي، حملة في طرطوس استنكاراً لازدياد أعداد القتلى بصفوف القوات النظامية، حيث تم توزيع منشورات في مناطق مختلفة من المحافظة، منددة بالسلطات في إحداها عبارة ”الكرسي إلك والتابوت لولادنا“.

وتأتي هذه الوقفة في وقت قتل فيه المئات من جنود الجيش النظامي في حقل غاز الشاعر شرق حمص والفرقة 17 بمحافظة الرقة ومؤخراً اللواء 93 بمنطقة عين عيسى بالرقة بالإضافة لمطار الطبقة العسكري، حيث قام تنظيم ”داعش“ بالتمثيل بجثث الجنود، وقطع رؤوس العديد منهم، في حين استنكر أهالي الجنود وصفحات مؤيدة على مواقع التواصل الاجتماعي صمت السلطات عن الإدلاء بأي معلومات.

وكان منظمو المظاهرات من الموالين لنظام الأسد أعلنوا منذ أيام إلغاء الاعتصامات الضاغطة على النظام في الوقت الراهن بساحات دمشق العامة، وذلك بعد تلقيهم تهديداً يتوعدهم بالقصف بقذائف الهاون في حال قرروا الخروج إلى الساحات العامة للمطالبة بالتفاوض مع كتائب المعارضة السورية المسلحة، لإجراء عمليات تبادل بين المعتقلين في سجون الأسد مقابل الإفراج عن المحتجزين لدى الثوار في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com