عمرو موسى: لابد من وقفة حاسمة ضد الإرهاب

عمرو موسى: لابد من وقفة حاسمة ضد الإرهاب

القاهرة – أكد الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، أن تنظيم ”داعش“ ظاهرة سلبية خطيرة مثلها مثل منظمات وجماعات أخرى تمارس سياسيات دموية باسم الدين سبقتها أو واكبتها أو سوف تلحق بها.

وقال موسى، في بيان له اليوم الثلاثاء، إنّ منطلق هذه التكوينات يكمن في السياسات اللئيمة التي تعمل على تأجيج صدام الشيعة والسنة ليكون هو العنصر الأساسي في تكريس الفوضى بالمنطقة.

وأوضح موسى أنّ ”إذكاء الصراع السني الشيعي يُستغل أيضا في رسم السياسات الدولية الإقليمية ذات الصلة بالعالم العربي وبالفضاء الإسلامي“.

وأضاف موسى أنّ هناك أكثر من ”داعش“ تحت مسميات مختلفة تلطخ العالم الإسلامي بسنته وشيعته مؤكدا أنّ الطائفية ”شر مستطير يلزم وأده“.

وقال موسى إنه ”لابد من وقفة دولية وجماعية حاسمة ضد كافة منظمات الإرهاب والعنف باسم الدين، ومن يؤيدها ويدعمها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com