بوتفليقة يترأس الثلاثاء ثاني اجتماع للحكومة في ولايته الرابعة

بوتفليقة يترأس الثلاثاء ثاني اجتماع للحكومة في ولايته الرابعة

الجزائر- يجتمع، الثلاثاء، مجلس الوزراء الجزائري برئاسة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في ثاني اجتماع يحضره بوتفليقة منذ فوزه بعهدة رئاسية رابعة في انتخابات 17 أبريل / نيسان الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، مساء الإثنين، إن المجلس سيتناول بالدراسة مشروع قانون المالية لسنة 2015 ومشروع قانون ضبط الميزانية لسنة 2012، دون مزيد من التفاصيل.

وبحسب الوكالة سيناقش الاجتماع عددًا آخر من مشاريع نصوص القوانين المتعلقة بعدة قطاعات اجتماعية واقتصادية.

ويعود آخر اجتماع لمجلس الوزراء إلى 22 مايو / أيار الماضي، والذي ترأسه بوتفليقة بعد أكثر من شهر من فوزه بعهدة رئاسية رابعة في انتخابات 17 أبريل / نيسان الماضي، بنسبة 81.53 بالمائة.

وتعرّض بوتفليقة في 27 أبريل/نيسان 2013 لجلطة دماغية سميت رسمياً ”نوبة إقفارية عابرة“ نقل على إثرها للعلاج بفرنسا وجعلت من الرجل المعروف بنشاطه السياسي والدبلوماسي الكثيف وجولاته الميدانية الكثيرة خلال السنوات الماضية، لا يظهر إلا من خلال صور تبث على التلفزيون الرسمي وهو يستقبل مسؤولين في الدولة أو ضيوف أجانب.

وعاد بوتفليقة للجزائر منتصف يوليو/تموز الماضي 2013 لإكمال فترة نقاهته بعد مدة غياب عن البلاد دامت 80 يوما لكن الجدل السياسي بشأن وضعه الصحي تواصل بعد نشر وسائل الإعلام الفرنسية خبرا عن عودته على كرسٍ متحرك من مشفاه الباريسي.

وكان الرئيس الجزائري يرد في كل مرة على هذا الجدل بصور في التلفزيون الرسمي تظهره على أنه استأنف نشاطه الرسمي وهو يستقبل المسؤولين الكبار في الدولة وحتى الضيوف الأجانب بمقر إقامته الرئاسية الواقعة غرب العاصمة الجزائر.

وطالبته المعارضة بالرحيل عن السلطة وعدم الترشح لولاية رابعة كون وضعه الصحي لا يسمح له بالاستمرار في الحكم إلا أنه دخل الانتخابات (أجريت في 17 أبريل/نيسان الماضي) وظهر وهو يدلي بصوته على كرسٍ متحرك، وفاز بها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com