إسرائيل أبادت 90 عائلة فلسطينية في قطاع غزة

إسرائيل أبادت 90 عائلة فلسطينية في قطاع غزة

غزة – أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن الاحتلال ارتكب في حربه على قطاع غزة حتى اليوم الـ49 مجازر حرب بحق 90 عائلة فلسطينية أدت لاستشهاد 530 من أفرادها.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة إنّ ”الاحتلال في حربه على قطاع غزة حتى اليوم الـ49 ارتكب مجازر حرب بحق 90 عائلة فلسطينية أخرج 530 من أفرادها من السجل المدني الفلسطيني شهداء إلى الله“.

وأوضح أن حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في اليوم الـ49 منذ ساعات الفجر حتى اللحظة بلغت 16 شهيداً و52 جريحا، وأن حصيلة الشهداء الإجمالية قد بلغت 2120 شهيداً منهم (577 طفلا و 260 سيدة و 101 مسنا).

ونوه إلى أن حصيلة الجرحى حتى اللحظة بلغت 10854 جريح منهم (3307 طفلا و2042 سيدة و 401 مسنا).

وأكد القدرة أن ”الاحتلال قد دخل بمرحلة خطيرة للغاية في عدوانه المستمر على قطاع غزة وذلك بحرب تدميرية وإبادة جماعية في الأحياء السكنية الآمنة مما يكشف عن نية مبيتة لدى الاحتلال في إحداث دمار هائل وإيقاع آلاف الضحايا من الشهداء والجرحى“، مؤكداً أن ذلك بات يشكل تهديدا مباشرا على أمن العوائل الفلسطينية.

وأضاف أن آخر تلك العائلات كانت عائلة جودة التي أبيدت تماما وخرجت عن السجل المدني الفلسطيني، واستشهد منها الأم تسنيم جودة وأطفالها الأربعة: راوية جودة والشهيدة رغد جودة وأسامة جودة ومحمد جودة.

وأكد القدرة أن الاحتلال يدمر حي معروف بشكل همجي بربري في خان يونس ويضاعف هجماته المتواصلة ضد الشقق والمنازل السكنية والسيارات المدنية والمواطنين الذين يتنقلون في الشوارع لقضاء حاجيات منازلهم في كل لحظة في قطاع غزة.

وأشار إلى أن قطاع غزة ”يبرأ إلى الله عز وجل صمت المجموع العربي والإسلامي والمجتمع الدولي إزاء هذه الحرب الإبادية المتواصلة عليه والتي دخلت يومها التاسع والأربعين بكل ضراوة برا وبحرا وجوا يستخدم عدونا فيها أعتى ما لديه من قوة عسكرية مفرطة وبأنواع مختلفة من الصواريخ والقنابل الغير تقليدية والمحرمة دوليا ومستهدفة مقومات الحياة اليومية للمواطن الفلسطيني وخدماته الصحية والإنسانية دون أن يكترث بالقانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الثالثة والرابعة“.

وطالبت وزارة الصحة الأمم المتحدة ومنظماتها الدولية إلى التنديد بهذه الحرب المسعورة ولجم الاحتلال على ممارساته العنصرية بحق شعبنا الأعزل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com