الصدر يتّهم ”التكفيريين“ بارتكاب مجزرة ديالى

الصدر يتّهم ”التكفيريين“ بارتكاب مجزرة ديالى

المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

حمل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ما أسماهم بالتكفيريين، المسؤولية عن حادثة مقتل عشرات المصلين في منطقة امام ويس في ديالى قائلا إن ”التكفيريين“ يقفون وراءها.

وقال الصدر في بيان تسلمت“إرم“ نسخة منه اليوم، إن ”ما حدث من اعتداء آثم على بعض المصلين داخل المسجد إنما يدل على تطور وتفاقم الملف الطائفي ولعل هذا الحادث إنما هو تعقيد ”.

وتابع الصدر ”ولعلنا نميل إلى أن بصمات التكفيريين واضحة في هذه الحادثة الأليمة عما في حادثة سبايكر وغيرها من حوادث حز الرقاب والتفخيخ… لذا ندعو الجهات المختصة إلى التحقيق بالحادث ومعاقبة الجناة فورا“.

وأشار الصدر إلى ”أنه على الرغم من أننا لازلنا نؤمن بأن أمريكا محتلة إلا أن ما يحدث من حز رقاب وآخرها مقتل الصحفي الأمريكي جيمس فولي، أمر لا يمت إلى الإسلام بصلة بل هو يعكس مدى إجرام تلك الجهات الإرهابية التكفيرية“.

وقال الصدر ”وفي الوقت نفسه إن ما يحدث ضد المتظاهرين (السود) في أمريكا أمر يجانب ادعاء الحرية والديمقراطية.. لذا على أمريكا بالسماح لهم ولمطالبهم وعدم الاعتداء عليهم بالقتل والتنكيل“.

ولفت الصدر إلى أن ”الحصار الذي فرضته الجهات التكفيرية على مدينة (آمرلي) الصامدة يستدعي منا الوقوف لأجل إنهائه من خلال تنسيق (سرايا السلام) مع الجهات الأمنية… فاصبروا أيها الأحبة في أمرلي فنحن قادمون إن شاء الله تعالى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com