فايز سارة: لا جدوى من المبادرات السياسية في سوريا

فايز سارة: لا جدوى من المبادرات السياسية في سوريا

دمشق- قال فايز سارة، العضو البارز في الائتلاف السوري المعارض، اليوم السبت، إنه ”لا جدوى الآن من إطلاق مبادرة جديدة لحل الأزمة السورية سياسيا، طالما أنه لا تتوفر البيئة الحاضنة لتلك المبادرة“.

ورفض سارة اتهام الائتلاف بإهمال طرح مبادرات للحل السياسي، متسائلا: ”وما القيمة من إطلاق مبادرات، طالما أنه لا توجد الحاضنة أو البيئة المناسبة للتجاوب معها، ممثلة في مجتمع دولي جاد في الوصول لحل سياسي، ونظام لديه الرغبة في ذلك“.

وأضاف: ”صحيح أن الائتلاف هو الجهة الأكبر الممثلة للمعارضة، لكنه ليس الجهة الوحيدة، وسبق وطرحت مبادرات من جهات أخرى، أقربها مبادرة معاذ الخطيب الرئيس الأسبق للائتلاف، التي طرحت – مؤخرا – ولم يعلق عليها أحد، فلماذا نطرح مبادرات جديدة طالما أن التجاهل كان مصير مبادرة الخطيب“.

وطرح الخطيب في الأول من أغسطس/ آب الجاري مبادرة للتفاوض مع النظام السوري من أجل حل الأزمة سياسيا، وقال في رسالة كتبها عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“: ”لا تفوِّت الفرصة هذه المرة كما فوّتها مرات كثيرة، إن كنت ترغب بمفاوضات حقيقة، فأيدينا مفتوحة“، في إشارة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وليست هذه المرة الأولى التي يطرح فيها الخطيب، المنتمي للتيار الإسلامي مبادرة للحل، إذ سبق وطرح عدة مبادرات العام الماضي، ودعا فيها لإجراء حوار مشروط مع النظام السوري، ولقت الدعوة استهجانا واسعا من قبل أعضاء المعارضة السورية، وصلت إلى ممارسة ضغوط عليه دفعته للاستقالة من منصبة كرئيس للائتلاف في مارس/ آذار 2013، قبل أن يعود الائتلاف السوري ويدخل في مفاوضات مباشرة مع النظام (جنيف 2) تحت ضغط دولي مطلع العام الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com