قوات فجر ليبيا تقتحم محطة تلفزيونية وتختطف طاقمها

قوات فجر ليبيا تقتحم محطة تلفزيونية وتختطف طاقمها

طرابلس – أعلنت محطة التلفزيون الخاصة ”العاصمة“ أن قوات فجر ليبيا هاجمت في الساعات الأولى من صباح الأحد المحطة التي تخالفها في الرأي وأقدمت على اتلاف محتوياتها واختطاف طاقمها المناوب في أعقاب إعلانها جماعة إرهابية من قبل مجلس النواب الليبي.

وتتكون قوات فجر ليبيا في أغلبها من ميليشيات مدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس) وحلفائها من الإسلاميين في مختلف مناطق غرب البلاد. وهي تقاتل ميليشيات الزنتان (180 كلم جنوب شرق) وحلفائها من ”الوطنيين“ الذين يلقون دعما من اللواء المتقاعد من الجيش الليبي خليفة حفتر.

واعتبر مجلس النواب الليبي في بيان ليل السبت الأحد قوات فجر ليبيا وجماعة أخرى هي أنصار الشريعة ”مجموعتين إرهابيتين“ وقال إنه سيدعم الجيش لمحاربتهما.

وقال تلفزيون ”العاصمة“ المحطة الموالية لميليشيات الزنتان وتبث من العاصمة طرابلس إن ”قوة من جماعة فجر ليبيا هاجمت خلال الساعات الأولى من صباح الأحد مقر القناة في طرابلس“.

وأوضحت القناة عبر شريطها الإخباري أن ”المسلحين قاموا بعملية نهب وإتلاف وحرق لمحتوياتها“، لافتة إلى أنها ”فقدت الاتصال بالطاقم المناوب أثناء عملية الاقتحام“.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها القناة لمثل هذه الأعمال، إذ تعرضت مطلع العام لهجوم بقذائف صاروخية وعمليات اقتحام وإتلاف وحرق لمقرها إضافة إلى الاعتداء على ممتلكات رئيس مجلس إدارتها جمعة الأسطى في طرابلس وزليتن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com