حلب تشهد معارك عنيفة بين النظام والمعارضة المسلحة

حلب تشهد معارك عنيفة بين النظام والمعارضة المسلحة

المصدر: دمشق – إرم

قال ناشطون بالمعارضة السورية أن معارك عنيفة أندلعت مساء الجمعة، بين كتائب المعارضة وقوات النظام السوري على جبهات البريج، وحيلان، والشيخ نجّار، الواقعة شمال وشرق مدينة حلب.

وذكرت المصادر، أنّ كتائب المعارضة استهدفت قوات الأسد بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، وسط قصف عنيف على مناطق الاشتباكات، والطرق الواصلة بينها.

إلى ذلك جرت اشتباكات واسعة النطاق، بين قوى المعارضة المقاتلة وقوات تنظيم ”داعش“ الذي استولى على قرى – احتيملات وإرشاف ودابق وتل مالد – ذات التضاريس المرتفعة والقيمة الإستراتيجية، واشتدت وتيرة المعارك في مدينة مارع والطرق المؤدية إليها بعد أن باتت في مرمى نيران أسلحة ”داعش“ الثقيلة والرشاشة.

وذكر ناشطون أنه ”سقط خلال تلك الاشتباكات عدد كبير من المقاتلين لـ“داعش“، ووقع بالأسر الناشط الإعلامي الياباني هارونا يوكاوا الذي كان برفقة أبو مرة قائد كتيبة ”الشهيد محمد الرحمو“ التابعة لـ“حركة الإباء“، ولم يُعرف شيء عن ملابسات وقوعه – بهذه السهولة – بقبضة داعش الدامية.

وقال بعض المقاتلين أن خيانة حاجز تركمان بارح كان له دور هام في سقوط أخترين وتركمان بارح، فيما عزا آخرون سبب سقوط هذه القرى المهمة بيد تنظيم ”داعش“ – بعد 7 أشهر من صمودها – إلى تقاعس الجبهة الإسلامية وعدم إرسالها للتعزيزات في الوقت المناسب.

ويعتمد تنظيم ”داعش“ على عدد محدود من العناصر، وعلى قوة نيرانية ضعيفة ومتقطعة، هدفها إشغال قوات المعارضة، ريثما تأتي القوة العسكرية الضاربة المتحركة، التي تنتقل بسرعة من معركة إلى أخرى.

في غضون ذلك تعتمد فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية الأخرى المقاتلة لتنظيم ”داعش“ على تجميع أكبر قدر من العناصر، وعلى قوة نيرانية كثيفة ومتواصلة، وقوات ثابتة بطيئة الحركة ترابط في المكان لفترات طويلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com