السيستاني يجدد الدعوة إلى التصدي لداعش

السيستاني يجدد الدعوة إلى التصدي لداعش

بغداد ـ جدد المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني دعوته بضرورة توحد العراقيين في محاربة تنظيم داعش الذي استولى على مناطق واسعة من شمال وغرب العراق.

وقال ممثل السيستاني، عبد المهدي الكربلائي، في خطبة الجمعة التي ألقاها في مدينة كربلاء إن مطالب وشروط السياسيين يمكن أن تعرقل تشكيل الحكومة الجديدة في العراق.

وأضاف ممثل السيستاني أن الدفاع عن العراق ضد مجموعات إرهابية ينبغي أن ينظر إليه على أنه ”شرف عظيم“.

وتابع الكربلائي قائلا إن جميع الأطراف اتفقت على الحاجة إلى تشكيل حكومة ”مقبولة“ في بغداد، مضيفا أن التعجيل بتشكيل الحكومة العراقية ضروري لمواجهة تهديد تنظيم الدولة الإسلامي المتنامي.

وأوضح ممثل السيستاني أن الحكومة العراقية المقبلة ينبغي أن تتشكل من جميع العراقيين الذين يهتمون بـ ”مستقبل البلد ومواطنيه“، لافتا إلى أن خلافات السياسيين العراقيين ينبغي أن تحل على نحو ”واقعي وقابل للتنفيذ“.

ويذكر أن رئيس الوزراء المكلف، حيدر العبادي، لديه مهلة حتى 10 سبتمبر/أيلول المقبل لتقديم قائمة بأعضاء حكومته إلى مجلس النواب العراقي للموافقة عليها لكن المهل الدستورية في العراق لم تحترم سابقا بسبب الخلافات السياسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com