الجيش الجزائري يقتل المتشدد ”أبو دجانة“ ويأسر آخر

الجيش الجزائري يقتل المتشدد ”أبو دجانة“ ويأسر آخر

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

لقي متشدد خطير يدعى ”ف/سفيان“ المعروف بكنية ”أبو دجانة“،مصرعه بكمين لقوات الجيش الجزائري شرق البلاد، وفق ما أعلنته وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم السبت.

و“ أبو دجانة“ هو نجل الأمير المتشدد ”عباس خوجة“، الذي قتل في أبريل/نيسان الماضي،وكانت القوات الجزائرية قد لاحقت عناصر تابعة لخوجة، من بينهم أولاده الذين قادوا عمليات انتحارية ضدّ أهداف مدنية وأمنية.

وذكرت وزارة الدفاع في بيان نشرته، اليوم، أن عملية القضاء على ”أبو دجانة“، تمت خلال كمين لوحدة متخصصة بمكافحة الإرهاب، في ضاحية ”تارسات“ ببلدة ”الميلية“ التابعة لولاية جيجل الشرقية.

وتعد بلدة ”الميلية“، من أبرز معاقل الجماعات المتشددة، وتشكل القاعدة الخلفية لتحركات المسلحين بين الجزائر وتونس القريبة منها، وهي موطن الأمير السابق لما كان يُسمّى ”الجيش الإسلامي للإنقاذ“، مدني مزراق، الذي أعلن ”توبته“ وألقى السلاح؛ للاستفادة من إجراءات ”المصالحة الوطنية“.

وأوضح البيان، أن الجيش الوطني الشعبي صادر أسلحة وذخيرة حربية ومعدات كانت بحوزة المتشدد الخطير، وأن ”هذه النتائج في سياق العمليات التي تخوضها قواتنا المسلحة لتطهير بلادنا من آفة الإرهاب، وبسط الأمن والسكينة عبر كافة ربوع الجزائر“.

في سياق آخر، أعلنت قيادة الجيش الجزائري، عن استسلام المتشدد ”مختار أبو هاجر“ بولاية تمنراست 3 آلاف كم جنوبي البلاد.

يشار إلى أن ”مختار أبو هاجر“، قد تورط في عمليات إجرامية بالمنطقة الصحراوية القريبة من مالي والنيجر، منذ التحاقه بتنظيم ”القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي“ عام 2012.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com