الدولة الإسلامية تنصب أعلاما مفخخة في ديالى

الدولة الإسلامية تنصب أعلاما مفخخة في ديالى

بغداد- أكد القائد الميداني في قوات البيشمركة محمد عمر، أن تنظيم ”الدولة الإسلامية“ (داعش) ينصب أعلاما مفخخة في بلدة جلولاء التابعة لقضاء خانقين في محافظة ديالى شرق العراق، في خطوة غير مسبوقة.

وقال عمر، مساء الخميس، إن ”عناصر داعش وخلال اليومين الماضيين بدأوا بنصب أعلامهم السوداء على التلال المحيطة ببلدة جلولاء التي تقع تحت سيطرتهم بكثافة،“ محذرا المواطنين في المنطقة من ”العبث أو حتى الاقتراب من تلك الأعلام، ذلك لأن بعض تلك مثبتة بقواعد تحتوي متفجرات“.

وقال محمد عمر إن ”قوات البيشمركة والطائرات الحربية العراقية بدأت بقصف مواقع عناصر تنظيم داعش في وقت متأخر من مساء الأربعاء واستمر القصف حتى بعد ظهر يوم الخميس“، مضيفا أن ”القصف ألحق أضرارا جسيمة بالأرواح في صفوف المسلحين، وأنه تم التأكد من مصادرنا في المنطقة من قتل 6 مسلحين على الأقل نتيجة القصف، وجرح عدد أكبر منهم“.

وسيطر عناصر التنظيم على جلولاء في العاشر من شهر أغسطس/ آب الجاري بعد مواجهات مع البيشمركة، ولا تزال المواجهات مستمرة في المنطقة، وتكتسب هذه المعارك أهمية إضافية إذ تبعد البلدة عن الحدود الإيرانية مسافة 30 كم فقط.

ويعم الاضطراب مناطق شمالي وغربي العراق بعد سيطرة تنظيم ”الدولة الإسلامية“ المعروف إعلامياً بـ“داعش“، ومسلحون سنة متحالفون معه، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى(شمال) في العاشر من يونيو/ حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين (شمال) ومدينة كركوك في محافظة كركوك أو التأميم (شمال) ومحافظة ديالى (شرق) وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار غربي العراق.

فيما تمكنت القوات العراقية مدعومة بميليشيات مسلحة موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com