الرئاسة اللبنانية تنفي الخروج عن الأعراف الدبلوماسية خلال استقبال تيلرسون

الرئاسة اللبنانية تنفي الخروج عن الأعراف الدبلوماسية خلال استقبال تيلرسون
Lebanon's President Michel Aoun shakes hands with U.S. Secretary of State Rex Tillerson at the presidential palace in Baabda, Lebanon February 15, 2018. REUTERS/Mohamed Azakir

المصدر: رويترز

نفت الرئاسة اللبنانية حدوث أي خروج عن العرف الدبلوماسي؛ عندما اضطر وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون للانتظار قبل محادثاته مع الرئيس ميشال عون، اليوم الخميس، في القصر الرئاسي.

وأظهرت لقطات تلفزيونية تيلرسون وهو يجلس بضع دقائق في غرفة، وبجواره مقعد شاغر قبل أن يدخل نظيره اللبناني جبران باسيل ويصافحه.

ونفى مكتب الرئيس اللبناني أي خروج عن العرف الدبلوماسي.

وقال رفيق شلالا مدير المكتب الإعلامي للرئيس، إن “تيلرسون وصل مبكرًا بضع دقائق عن المتوقع، وإن الاجتماع بدأ في موعده”.

ويزور تيلرسون لبنان، وهو من الدول الرئيسية التي تحصل على مساعدات عسكرية أمريكية، في إطار جولة إقليمية.

وكتب تيلرسون في دفتر الزوار الخاص بالقصر الرئاسي اللبناني بعد الاجتماع يقول: “السيد الرئيس، شكرًا على الاستقبال الحار، وعلى النقاش الصريح، والمنفتح والبناء”. وأضاف: “الولايات المتحدة تقف إلى جانب الشعب اللبناني؛ من أجل لبنان حر ديمقراطي”.

وقال شلالا، إن مدير عام المراسم، استقبل تيلرسون مباشرة لدى وصوله إلى قصر بعبدا الرئاسي.

عون.. ملتزمون بالحفاظ على حدودنا

وأبلغ الرئيس اللبناني ميشال عون وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، اليوم الخميس، بأن لبنان ملتزم بالحفاظ على الهدوء على حدوده الجنوبية، وحث واشنطن على لعب دور “فاعل”؛ للمساعدة في حل نزاع بيروت البري والبحري مع إسرائيل.

وجاء في بيان للرئاسة اللبنانية، أن عون ناشد الولايات المتحدة العمل “على منع إسرائيل من استمرار اعتداءاتها على السيادة اللبنانية، البرية والبحرية والجوية”.

وأكد عون على “تمسك لبنان بحدوده المعترف بها دوليًا، ورفضه ادعاءات إسرائيل بملكية أجزاء من المنطقة الاقتصادية الخالصة في المياه اللبنانية”.

ومن المقرر أن يجتمع تيلرسون أيضًا مع رئيس البرلمان نبيه بري ورئيس الوزراء سعد الحريري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع