أسرة القذافي تقاضي كتّابًا ومسؤولين ليبييّن سابقين

أسرة القذافي تقاضي كتّابًا ومسؤولين ليبييّن سابقين

باشرت أسرة الرئيس الليبي الراحل، معمر القذافي، إجراءات التقاضي ضدّ عدد من الكتّاب والمسؤولين الليبييّن السابقين، الذين نشروا مؤلّفات أو تناولوا سيرته أو عائلته، عبر وسائل الإعلام بشكل “مسيء”.

ونسب موقع “بوابة إفريقيا” الإخباري، إلى مصدر خاص من عائلة القذافي قوله، اليوم الأربعاء، إنّ العائلة رفعت دعاوى قضائية ضد “كل من تناول سيرة أفراد الأسرة بسوء، أو بنشر معلومات مغلوطة، لغرض التشهير والمساس بها”.

وأعلن المصدر أن هناء معمر القذافي “رفعت عن طريق محامي العائلة، خالد الزائدي، وبالتعاون مع المحامي المصري مجدي مهران، دعوى قضائية ضد الكاتب المصري، أنيس الدغيدي، ومكتبة مدبولي، والتي يمثلها محمود مدبولي، في قضية شتم وقذف”، على خلفية نشر كتاب مسيء للقذافي.

وأضاف المصدر أن “هناء القذافي رفعت أيضًا دعوى قضائية عن طريق الزائدي، ضد المسؤول الليبي السابق عبدالرحمن شلقم، ودار الفرجاني للنشر التي يمثلها هشام محمد الفرجاني، لدى محكمة طبرق الابتدائية، وهي كذلك على خلفية كتاب ألفه شلقم وقامت الدار بنشره، وتناول سيرة القذافي بشكل مسيء”.

يشار إلى أن محامي أسرة الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، المحامي خالد الزائدي، سبق أن أعلن أنه يعكف على إعداد عدد من الدعاوى القضائية ضد كل من أساء إلى عائلة القذافي، أو مارس التشهير والقذف ضدّ أي من أفرادها.