الغنوشي يحذر من ”حرب أهلية“ في تونس

الغنوشي يحذر من ”حرب أهلية“ في تونس

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

شن رئيس حركة النهضة التونسية، راشد الغنوشي، هجومًا عنيفًا على خصومه السياسيينَ، محذرًا من وصفهم بـ“دعاة الإقصاء“ ومن إشعال ”حرب أهلية“ في البلاد.

وقال الغنوشي، خلال مؤتمر انتخاب رئيس جديد للمكتب الجهوي للحركة الإسلامية التونسية، بمحافظة باجة التونسية، إن ”انعقاد مؤتمر استثنائي لاختيار كاتب عام جديد بدلًا من تعيين مجلس الشورى لكاتب عام بالنيابة، يدل على تمسك النهضة بالديمقراطية، ما جعلها تستمر بصفتها حركة على مدى أكثر من 50 سنة“.

وندد بـ“سياسات التحريض ضد الحركة من خلال استغلال عدة قضايا على رأسها، اغتيال السياسي اليساري شكري بالعيد“، على حد قوله.

واعتبر أن بلاده ”نجحت في إرساء الديمقراطية، ولم يعد يفصلها عن استكمال ذلك المسار سوى الانتخابات البلدية، التي هي من استحقاقات الثورة“، لكنّه حذر من ”المراهنة على إفساد العملية الديمقراطية“.

وردًا على ذلك، اعتبر محسن مرزوق، رئيس حركة مشروع تونس، تصريحات الغنوشي، ”تهديدًا بإشعال حرب أهلية“، مشيرًا إلى أن ”من صوّت لحركة النهضة ليس مسؤولًا عن سياستها، ويستطيع أن يغير تصويته“.

وقال مرزوق عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“: ”المطلوب هو تغيير النهضة لطبيعتها وسياستها لا أكثر ولا أقل، أمّا أن يتهم كل من ينقد النهضة بأنه إما حزب استئصالي أو يدعو إلى الحرب الأهلية، فهذا يعني وفرة من روح معاداة الديمقراطية والاختلاف، وندرة في برودة الدم والصبر على الحوار الديمقراطي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة