الجزائر.. قوات جزئرية خاصة لمكافحة الجريمة – إرم نيوز‬‎

الجزائر.. قوات جزئرية خاصة لمكافحة الجريمة

الجزائر.. قوات جزئرية خاصة لمكافحة الجريمة

الجزائر- أجرى ضباط بارزون في الشرطة الجزائرية أخيرا تدريبا أمنيا في العاصمة في ضمن قوة الصفوة التي تضم 180 عضوا ويعرفون باسم فرقة البحث والتدخل.

وتأسست الفرقة في عام 2005 لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب في البلاد بالإضافة إلى التهديدات ضد المواطنين الجزائريين ومصالحهم في الخارج.

وتم تدريبهم في مكان خاص بالعاصمة، حيث تمرنوا على الرماية ومداهمات المنازل وحماية زملائهم الجرحى ومطاردة السيارات وإلقاء القبض على مطلوبين.

وقال خضر كريم، مفوض الشرطة وقائد قسم التدخل في فرقة البحث والتدخل: ”الحمد لله، قضت هذه الفرقة على عدة شبكات إجرامية، هدفنا هو أن يكون المواطن مرتاح وأن يشعر بالأمان والأمن هنا في العاصمة“.

ولم تشهد الجزائر هجمات كبيرة على مدى سنوات، إلا أن متشددين إسلاميين قتلوا 14 جنديا جزائريا على الأقل في إبريل أثناء كمين في الجبال شرقي العاصمة في واحد من أشد الهجمات عنفا على الجيش في سنوات.

وتشعر الجزائر بقلق إزاء متشددين يستغلون حالة الفوضى السياسية في ليبيا المجاورة كملاذ بمجرد عبور الحدود.

وفي يناير 2013 هاجم متشددون حقل إن أميناس للغاز في الجزائر قرب الحدود الليبية وقتلوا 40 من العاملين في النفط جميعهم من الأجانب باستثناء واحد فقط. وتسبب ذلك الهجوم في سحب شركتي بي.بي التي مقرها بريطانيا وستات اويل النرويجية عمالهما من الجزائر. وقال ساسي طارق من ضابط الشرطة: ”فرقة البحث والتدخل تحارب الجريمة بشتى أنواعها. الجريمة الصغيرة والكبيرة ونحن قائمون عليها ليلا نهارا.والجريمة تتطور ونحن نتطور أيضا“.

وجرى تدريب الفريق كذلك على إقامة نقاط تفتيش على الشوارع والطرق السريعة للحد من الجريمة.

وقال ضابط خدم سبع سنوات بالشرطة قبل أن ينضم لفرقة البحث والتدخل يدعى حماشين رباح: ”المهمة اليوم هي مراقبة الأشخاص والمركبات“.

ولا يزال تنظيم القاعدة في بلاد المغرب وغيره من الجماعات المتشددة الأخرى ينشط في الجزائر لاسيما في الجنوب حيث يخشى المسؤولون الجزائريون من تمدد الاضطرابات الأمنية في ليبيا عبر الحدود الى الجزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com