الإرهاب يستهدف التيار الكهربائي في مصر

الإرهاب يستهدف التيار الكهربائي في مصر

المصدر: القاهرة – من محمد بركة

فيما يبدو أنه تحول في استراتيجية الجماعات التكفيرية المتحالفة مع تنظيم الإخوان والتي تخوض حربا شاملة ضد الدولة في مصر، وتركيز الهجمات الإرهابية هذه الأيام على أبراج ومحولات الضغط العالي للتيار الكهربائي بهدف توجيه ضربات مؤلمة للحكومة الحالية.

وبينما أحبطت أجهزة الأمن ستة محاولات لتفجير أبراج الكهرباء في القاهرة والجيزة، نجح مسلحون في تفجير قاعدتين خرسانيتين للبرج 143 بمحافظة الشرقية، كما أطلق مسلحون النار على برج كهرباء خط النوبارية بينما تم إحباط محاولة استهدفت عدة أبراج للضغط العالي بمحافظة الفيوم.

وكانت البدايات الأولى لاستهداف منشآت التيار الكهربائي قد شهدتها البلاد قبل شهرين في عدة محافظات، فضلا عن ضواحي الجيزة، غير أنّ دائرة الأهداف قد اتسعت في الآونة الأخيرة على نحو لافت.

وتعاني مصر من أزمة طاحنة أصلا في التيار الكهربائي حيث تقل الكميات التي يتم توليدها كثيرا عن حجم الاستهلاك نتيجة تهالك العديد من محطات الطاقة ونقص الوقود اللازم لتشغيلها، مما اضطر السلطات إلى انتهاج سياسية تعرف بـ ”تخفيف الأحمال“ والتي تتمثل في قطع التيار عن كل منطقة على مستوى الجمهورية بالتوازي لمدة لا تقل عن ساعة واحدة في اليوم.

ويعود استهداف الإرهاب لمنشآت الطاقة الكهربائية – بحسب خبراء أمنيين – إلى عدة أسباب أبرزها صعوبة تأمين تلك المحولات والأبراج التي تمتد عبر مناطق شاسعة في الخلاء سواء كانت مناطق زراعية أو صحراوية على نحو يجعلها تبدو طوال الوقت كأهداف سهلة مكشوفة، فضلا عن سهولة هروب العناصر المنفذة حال ظهور قوات الأمن، وأخيرا الأثر الجماهيري الواسع التي تحدثه تلك العمليات سريعا حيث يتم إغراق المنطقة في الظلام الدامس مما يلقي بمزيد من الأعباء على الحكومة ويظهرها بمظهر الفاشل في حماية مصالح الناس المباشرة.

واللافت أنّ الهجمات الإرهابية كانت تركز فيما سبق على استهداف مقار تابعة للجيش والشرطة في شمال سيناء ومع تصاعد الحملات الأمنية التي تقودها القوات المسلحة في تلك المحافظة الحدودية، بدأ الإرهاب يبحث عن أهداف جديدة في محافظات الوادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com