نائبة تونسية تتهم زميلها بتمثيل تنظيم ”داعش“ في البرلمان

نائبة تونسية تتهم زميلها بتمثيل تنظيم ”داعش“ في البرلمان

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

شنَّت عضوة البرلمان التونسي عن الحزب الحاكم، فاطمة المسدي، هجومًا عنيفًا على زميلها النائب الجديد ياسين العياري، الذي أدَّى اليمين الدستورية، في جلسة عامة عُقدت اليوم الأربعاء في مقر البرلمان.

ووصفت المسدي النائب الملتحق بالمجلس عن الجالية التونسية في ألمانيا أنه يُدين بعقيدة تنظيم ”داعش“؛ بسبب رفعه راية سوداء شبيهة بعلم التنظيم، ورفعت العضوة بوجه زميلها شعار ”لا أهلًا ولا سهلًا بممثل داعش“.

ويُعتبر ”العياري“ من أبرز نشطاء ثورة 14 يناير2011 التي أطاحت بنظام زين العابدين بن علي، وهو مدوّن، ومهندس شبكات حاسوب، وقد واجه قبل سنوات أحكامًا بالسجن، وملاحقة من طرف القضاء العسكري، حتى شكّل فوزه في انتخابات جزئية عن جالية بلاده في ألمانيا مفاجأة مُدوّية.

وفي أول كلمة نيابية له، طالب العضو الجديد في البرلمان التونسي من وزير المالية ”مصارحة الشعب بحقيقة الوضع المالي للبلاد“، معربًا عن قلقه مما وصفها بــ“استمرار مهزلة الاقتراض في غياب قانون لمنع الاقتراض وتمويل موارد الدولة“، كما اقترح اكتتابًا بالعملة الصعبة لفائدة التونسيين بالخارج بقصد تعزيز موارد الخزينة العامة.

وتعهّد ”العياري“ بالعمل على تحقيق وعوده الانتخابية خلال 3 أسابيع على أقصى تقدير، حتى تكون وعودًا صادقة لا وهمية، بحسب تعبيره، مضيفًا أنه ”سيخلق رؤية جديدة للعمل السياسي، والدبلوماسية البرلمانية، لتكون رسالة أمل للشباب التونسي“.

ومن جهة أخرى، أعلن النائب التحاقه رسميًا بالكتلة الديمقراطية على ”اعتبار أن العمل داخل كتلة نيابية يعزز العمل البرلماني، ويُتيح للنائب هوامش من التحرّك في اللجان التشريعية“، معتبرًا كتلته الجديدة الأقرب إلى ميولاته المتشبّعة باليسار الاجتماعي، وفق تصريحاته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com