مساعد البشير يقر بإخفاقات سياسة السودان الخارجية

مساعد البشير يقر بإخفاقات سياسة الس...

القيادي في الحزب الحاكم، إبراهيم غندور، يؤكد أن بلاده تواجه حملة تشويه إعلامية ، تسعى من خلالها جهات معلومة إلى تصوير السودان وكأنه "شيطان كبير".

المصدر: الخرطوم– من ناجي موسى

أقر مساعد الرئيس السوداني والقيادي في الحزب الحاكم، إبراهيم غندور، بتضارب الأجهزة الرسمية والحزبية في ما يخص العلاقات الخارجية الدبلوماسية.

وأشار إلى أن بلاده تواجه حملة تشويه إعلامية ، تسعى من خلالها جهات معلومة إلى تصوير السودان وكأنه ”شيطان كبير“.

وقال غندور مخاطباً جلسات المؤتمر الثاني لقطاع العلاقات الخارجية في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، السبت، إن ”الحزب يسعى خلال المرحلة المقبلة إلى تقديم اقتراحات للعمل الخارجي لبناء علاقات استراتيجية قوية دون التفريط في الثوابت“.

وكان وزير الخارجية السوداني، علي كرتي، اعترف في مطلع الشهر الجاري ببرود العلاقات مع المملكة العربية السعودية، ورفض وصف علاقة حكومة بلاده بالقيادة القطرية بـ“التمحور السياسي“.

وقال كرتي: ”إنني متفائل بمستقبل مزدهر للعلاقات السودانية – المصرية؛ إذ إن القمة التي عقدها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع الرئيس البشير في الخرطوم مؤخراً، بعثت برسالة تخدم أكثر من اتجاه“، في إشارة لاتفاق الطرفين على حل قضية حلايب.

وتثير العلاقات السودانية الإيرانية المتقارية محوراً مستمراً للشد والجذب داخل الأجهزة الحكومية السودانية، بعد أن طالبت قيادات برلمانية الحكومة بالتخلي عن مناصرة إيران وتغليب مصلحة السودان التي تتضرر من ذلك التقارب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com