الجيش العراقي يستعيد السيطرة على مصفاة حديثة بالأنبار

الجيش العراقي يستعيد السيطرة على مص...

قوة من الجيش والشرطة يساندها مقاتلو العشائر تتمكن بعد معارك ضاربة مع عناصر الدولة الإسلامية من استعادة السيطرة على مصفاة حديثة.

بغداد- أعلن رئيس مجلس محافظة الانبار غربي العراق صباح كرحوت، عن استعادة القوات الأمنية تساندها العشائر لمصفاة قضاء حديثة بعد طرد عناصر الدولة الإسلامية منها.

وقال كرحوت ، إن ”قوة من الجيش والشرطة يساندها مقاتلو العشائر وبالتنسيق الكامل مع الطيران الحربي تمكنت وبعد معارك ضاربة مع عناصر الدولة الإسلامية من استعادة السيطرة على مصفاة حديثة الواقعة في قضاء حديثة (180كم غرب الرمادي) من سيطرة المسلحين عليها“.

وأضاف أن ”مصفاة حديثة تعتبر المغذي الرئيسي للأنبار بالمشتقات النفطية التي تضخ من مصفاة بيجي الرئيسي في صلاح الدين“، مشيرا إلى أن ”استعادة السيطرة على هذه المصفاة وإعادة العمل بها سوف يساهم بشكل كبير في تزود الأنبار بالمشتقات النفطية وسد النقص الحاصل في المحافظة“.

وأوضح كرحوت أن ”قوات الأمن وبمساندة العشائر والطيران الحربي العراقي تتقدم في معاركها مع عناصر الدولة الإسلامية في قضاء حديثة، وذلك من خلال التعزيزات العسكرية المتواصلة إلى القضاء من وزارة الدفاع للمقاتلين إضافة إلى القصف المكثف للطيران الحربي على مواقع التنظيم في شمال القضاء“.

ويعم الاضطراب مناطق شمالي وغربي العراق بعد سيطرة تنظيم ”الدولة الإسلامية“ المعروف إعلامياً بـ“داعش“، ومسلحون سنة متحالفون معه، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى(شمال) في العاشر من يونيو/حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين (شمال) ومدينة كركوك في محافظة كركوك أو التأميم(شمال) ومحافظة ديالى (شرق) وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار غربي العراق.

فيما تمكنت القوات العراقية مدعومة بميليشيات مسلحة موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com