فيغلن يجدد اقتحامه للأقصى برفقة عشرات المستوطنين

فيغلن يجدد اقتحامه للأقصى برفقة عشر...

نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي ينفذ الاقتحام لاختبار مدى جاهزية شرطة الاحتلال في تطبيق مخطط "التقسيم الزماني للمسجد الأقصى".

المصدر: رام الله- من مي زيادة

اقتحم نائب رئيس الكنيست موشيه فيغلين، المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، برفقة عشرات المستوطنين، وبحراسة مشددة من قوات الاحتلال اللإسرائيلي.

ونظم فيغلن، جولة في أنحاء متفرقة من الأقصى ، منها صحن قبة الصخرة.

وأفادت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، أنه سبق هذا الاقتحام، اقتحام نحو عشرين مستوطنًا ، يتقدمهم الحاخام والناشط الليكودي يهودا غليك.“

وكان فيغلن توعد بهذا الاقتحام قبل أيام، وقال إنه سيختبر مدى جاهزية شرطة الاحتلال في تطبيق مخطط ”التقسيم الزماني للمسجد الأقصى“.

وكانت قوات الاحتلال مارست التطبيق العملي لمخطط التقسيم الزماني للمسجد الأقصى عقب انتهاء شهر رمضان، والذي يقوم على تخصيص الأوقات الصباحية لاقتحامات المستوطنين وتفريغه من المصلين، ومنعهم من دخوله حتى ساعات الظهيرة.

كما طالب فيغلن بزيادة ساعات الاقتحام، والسماح للمستوطنين بأداء طقوسهم وشعائرهم وصلواتهم التلمودية داخله.

وتشهد باحات الأقصى توترا بعد أن نصبت قوات الاحتلال بجانبها متاريس وحواجز عسكرية، الأمر الذي قوبل باحتجاجات من قبل المصلين، تنديدا بمنع القوات لهم من دخول المسجد، فيما تزداد أعداد المواطنين المحتشدين والمعتصمين حول بوابات الأقصى، لكسر الحصار عن الأقصى.

و اندلعت مواجهات عند باب حطة بين الشبان وقوات الاحتلال، أسفرت عن اعتقال عدد منهم، في حين امتدت المواجهات إلى شارع الواد وبابي الأسباط والسلسلة، دون تبليغ عن إصابات أو اعتقالات إضافية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com