الرئيس العراقي: تقوية العلاقات مع الخليج من أولوياتي

الرئيس العراقي: تقوية العلاقات مع ا...

فؤاد معصوم يعرب عن سعادته بالتأييد الإقليمي له خاصة من المملكة العربية السعودية.

بغداد – أكد الرئيس العراقي الدكتور فؤاد معصوم أن أولوياته هي الالتزام بالدستور وحمايته من أي خرق قد يحصل من أي مؤسسة داخل الدولة، ثم العمل على توفير الأجواء الملائمة والهادئة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

وأضاف ”إنه كان واثقا من سلامة موقفه القانوني من تكليف حيدر العبادي لتشكيل الحكومة، لا سيما بعد اتساع دائرة المشاورات مع مختلف الأطراف السياسية“.

وأشار إلى أنه بعد أدائه اليمين الدستورية أمام أعضاء البرلمان شعر بحمل ثقيل على كاهله وواجهته أول قضية خلافية وهي تكليف مرشح الكتلة الأكبر.

وأعرب الرئيس معصوم عن سعادته بالتأييد الإقليمي له خاصة من المملكة العربية السعودية، معربا عن اعتقاده بأن البرقيات التي تلقاها بهذا المعنى ستشكل أرضية جيدة للتواصل وتقوية هذه العلاقات، كاشفا عن نيته القيام بمبادرات وصولا إلى تحقيق ذلك.

وأوضح في حوار مع ”الشرق الأوسط“ أن نوري المالكي دافع عن موقفه بعد تكليف للعبادي تشكيل الحكومة، معتبرا أن هذا الدفاع من حقه، لكنه في الأخير قبل بالقرار وأيد تكليف العبادي وكان ذلك خطوة جيدة للحفاظ على التوافق الذي هو أساس بناء العملية السياسية في العراق، حسب معصوم.

وأكد أنه لديه بعض التصورات سيقدمها لاجتماعات الأطراف السياسية في مداولاتها لتشكيل الحكومة ومنها تشكيل مجلس وطني للسياسات العليا يضم الرئاسات الثلاث وزعماء الكتل ويكون ذلك جزءا من اتفاقية الائتلاف الحاكم، والدعوةإلى تشكيل مجلس الدفاع الأعلى ليشمل بالإضافة إلى الرئاسات الثلاث وزراء الدفاع والخارجية والمالية وقادة الأسلحة وأيضا زعماء الكتل المؤتلفة، معتبرا أن إعادة تشكيل الجيش والأجهزة الأمنية ليست مهنية صرفة بل هي سياسية ومهنية معا.

ويرى ضرورة تشكيل مجلس الإعمار، وضرورة أن تصدر الحكومة عفوا عاما يقرره البرلمان وكذلك تفعيل هيئة النزاهة وفق السياقات الأصولية.

ولفت معصوم إلى أن علاقات العراق مع بعض دول الخليج العربي جيدة بشكل عام، معتبرا أن التأييد الذي حصل عليه من خلال برقيات الدعم لا سيما من المملكة العربية السعودية سيشكل أرضية جيدة للتواصل وتقوية هذه العلاقات.

ويرى أن أن الحوار والجلوس على مائدة واحدة سيكون كفيلا بحل المشكلات العالقة بين بغداد وإقليم كردستان على أساس التزام الطرفين بالدستور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com