تأجيل محاكمة مرشد الإخوان إلى سبتمبر المقبل

تأجيل محاكمة مرشد الإخوان إلى سبتمب...

القضية يحاكم فيها، إضافة إلى بديع، عدد من قيادات الإخوان بينهم خيرت الشاطر ورشاد البيومي، وسعد الكتاتني وعصام العريان، ومحمد البلتاجي.

القاهرة ـ قررت محكمة مصرية، السبت، تأجيل محاكمة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين و50 من قيادات وأعضاء الجماعة في القضية المعروفة إعلاميا باسم ”غرفة عمليات رابعة“ إلى جلسة 3 سبتمبر/أيلول المقبل، لضبط وإحضار الشهود، بحسب مصادر قضائية.

وقالت المصادر القضائية إن ”محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره (جنوبي القاهرة)، أجلت اليوم السبت، محاكمة محمد بديع ، و50 من قيادات وأعضاء الجماعة، لاتهامهم بإعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات الإخوان، بهدف مواجهة الدولة، عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وإشاعة الفوضى في البلاد، إلى جلسة 3 سبتمبر/آيلول المقبل“.

وشهدت جلسة اليوم، تقديم ممثل النيابة كشوف بالأحراز التي تم ضبطها بجوزة المتهمين، وكشف الأحراز التي تم ضبطها بكل مقر تم دخوله من قبل ضباط الأمن الوطني (بمثابة جهاز استخبارات داخلي)، كما تبين للمحكمة عدم حضور الشهود، الذين كان من المقرر سماع شهادتهم اليوم.

وطالب المحامي محمد الدماطي، عضو هيئة الدفاع عن بديع ، ندب لجنة تقوم بتفريغ الأسطوانات المدمجة، وما مدون بأجهزة الحواسب المحمولة، ولجنة لتفريغ المكالمات، متمسكاً في الوقت نفسه بباقي شهود الاثبات.

وردد المرشد العام، وباقي المتهمين، داخل القفص الزجاجي، تكبيرات، ثم قطع عنهم الصوت إلى نهاية الجلسة، وهو ما دفعهم للتلويح من داخل القفص أنهم لا يسمعون أي شىء خارج القفص.

وحضر مندوب من السفارة الأمريكية بالقاهرة للتضامن مع المتهم محمد صلاح سلطان حامل الجنسية الأمريكية.

ويحاكم في القضية، إضافة إلى بديع، نائباه خيرت الشاطر ورشاد البيومي، وسعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للجماعة، ونائبه عصام العريان، ومحمد البلتاجي عضو المكتب التنفيذي للحزب، ومحمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان، وأسامة ياسين وزير الشباب السابق، وآخرون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com