احتجاجًا على حظر منتجاتهم.. أصحاب ”الدواجن“ يغلقون الطريق الرابط بين بغداد وكردستان

احتجاجًا على حظر منتجاتهم.. أصحاب ”الدواجن“ يغلقون الطريق الرابط بين بغداد وكردستان

المصدر:  الأناضول

أغلق العشرات من أصحاب مزارع الدواجن بالعراق، اليوم السبت، الطريق الرئيس بين العاصمة بغداد وإقليم كردستان العراق؛ احتجاجًا على إبقاء الحكومة على قرارها بحظر تسويق منتجاتهم بسبب وباء إنفلونزا الطيور، وهذا هو الإغلاق الثاني للطريق للسبب ذاته خلال أقل من أسبوع.

وقال النقيب في شرطة ديالى، حبيب الشمري إن ”العشرات من أصحاب مزارع الدواجن في محافظة ديالى (شرق) أغلقوا الطريق الرابط بين بغداد وإقليم كردستان المار عبر محافظة كركوك قرب قضاء الخالص (15 كلم شمال بعقوبة مركز ديالى)“.

وأوضح، أن ”المتظاهرين يحتجون على استمرار الحظر الحكومي المفروض على تسويق منتجاتهم نتيجة ظهور وباء إنفلونزا الطيور في المحافظة“.

وأشار الشمري إلى أن ”إغلاق الطريق تسبّب بتوقف طابور طويل من الشاحنات والسيارات“.

ويعتبر الطريق الرابط بين بغداد والإقليم استراتيجيًا؛ حيث تجري من خلاله الحركة التجارية بين الشمال وصولًا إلى الجنوب فضلًا عن حركة المسافرين.

من جانبه، قال محمود السعدون، أحد المحتجين وصاحب مزرعة دواجن، إن ”المحتجين دخلوا بالفعل في اعتصام مفتوح على الطريق، ولن يعيدوا فتحه لحين الاستجابة لمطالبهم برفع حظر التسويق عن منتجاتهم“.

وذكر أن ”مسؤولين في الحكومة المحلية يتواصلون مع المحتجين بهدف إقناعهم بإعادة فتح الطريق مع إعطائهم ضمانات بالاستجابة لمطالبهم في أقرب وقت“.

وهذه هي المرة الثانية خلال أقل من أسبوع يلجأ فيها المحتجون لغلق هذا الطريق؛ حيث عمد المئات من المحتجين لغلق الطريق الأربعاء الماضي وأعادوا فتحه بعد أربع ساعات.

والخميس، أعلن محافظ ديالى، مثنى التميمي، السيطرة على مرض إنفلونزا الطيور بعد مضي أكثر من شهر على تحوله إلى وباء في المحافظة، وتسبب بإعدام أكثر من 250 ألف طائر.

وقرّرت الحكومة الاتحادية، الشهر الماضي، حظر جميع منتجات دواجن مزارع محافظة ديالى، بعد إعدام آلاف الطيور الداجنة نتيجة إصابتها بمرض إنفلونزا الطيور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة