العاهل الأردني يؤكد دعمه للبنان في مواجهة التحديات

العاهل الأردني يؤكد دعمه للبنان في...

الملك عبد الله الثاني يلتقي وزير الخارجية اللبناني، مؤكدا له متانة العلاقات بين البلدين والحرص على تعزيزها وتوسيع آفاقها في كل المجالات.

المصدر: إرم- عمان

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، موقف الأردن الداعم لجميع الجهود المبذولة للتعامل مع التحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط وتحقيق الأمن والاستقرار لشعوبها، خصوصاً في ظل ازدياد وتيرة العنف والتعصب والتطرف والإرهاب.

وشدد العاهل الأردني خلال استقباله لوزير خارجية لبنان جبران باسيل، اليوم الأربعاء، بحسب بيان صادر عن الديوان الملكي، على متانة العلاقات بين البلدين والحرص على تعزيزها وتوسيع آفاقها في كل المجالات، ومساندة الأردن للبنان ودعمه في مواجهة مختلف التحديات، وبما يضمن تعزيز وحدته وأمنه واستقراره وبمشاركة جميع مكوناته.

وجرى خلال لقاء الملك عبد الله برئيس الدبلوماسية اللبنانية، في قصر الحسينية، بحث مجمل تطورات الأوضاع في المنطقة، كما جرى التأكيد على ضرورة التوصل إلى حل سياسي وشامل للأزمة السورية ينهي معاناة الشعب السوري، مع ضرورة تكثيف الدعم الأممي للدول المستضيفة للاجئين السوريين، خصوصاً الأردن ولبنان، اللتين تستضيفان العدد الأكبر منهم، وما يشكله ذلك من أعباء متزايدة على موارد وإمكانات البلدين.

من جانبه، نقل باسيل، الذي يقوم بزيارة رسمية ليوم واحد للأردن، إلى العاهل الأردني تحيات رئيس الحكومة تمام سلام، وتقدير لبنان لدور الأردن في دعم مساعي تحقيق السلام وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، وحكمته في التعامل مع مختلف الظروف التي تواجهها، عبر تعزيز الحوار والتسامح بين الأديان ونبذ العنف والتطرف.

وكان باسيل قد التقى نظيره الأردني ناصر جودة، وقال بعد اللقاء: نواجه تحديات ومخاطر مشتركة في السياسة والأمن والإرهاب في ظل ”الداعشية“ التي تأخذ مساحة أكبر مما يجب، وهذا ما يستلزم تنسيقاً إقليمياً وتشاوراً بين دول الجوار على الصعيد الأمني، ولاسيما بين لبنان وسوريا لمواجهة ”الداعشيين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com