كاميرون يعلن عن خطّة دولية لإنقاذ المحاصرين في سنجار

كاميرون يعلن عن خطّة دولية لإنقاذ ا...

رئيس الوزراء البريطاني يؤكد أن بلاده ستلعب دوراً في تلك الخطة بالطريقة نفسها التي عملت بها مع أمريكا في إسقاط المساعدات الإنسانية من الطائرات لآلاف الإيزيديين.

المصدر: إرم- دمشق

أكد رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، اليوم الأربعاء، أنّ العمل يجري حاليّاً على وضع خطة دولية لإنقاذ المدنيين الذين يحاصرهم تنظيم ”الدولة الإسلامية“ في جبل سنجار شمال العراق.

وفي كلمة له بعد أن ترأس اجتماعاً للجنة ”كوبرا للطوارئ“ في حكومته، رفض كاميرون الكشف عن تفاصيل الخطة، إلّا أنّه قال: ”إنّ بريطانيا ستلعب دوراً في تلك الخطة بالطريقة نفسها التي عملت بها مع الولايات المتحدة في إسقاط المساعدات الإنسانية من الطائرات لآلاف الإيزيديين وغيرهم من الأقليات“.

وأضاف: ”بالتأكيد يوجد وضع صعب جدّاً في العراق خصوصاً في جبل سنجار“.

وتابع: ”أنا فخور بأنّ الطائرات البريطانية ومنظمات الإغاثة البريطانية تلعب دوراً، وستواصل لعب دور في مساعدة هؤلاء الناس“، مضيفاً ”لكن نحتاج إلى خطة لإخراج هؤلاء من الجبل ونقلهم إلى مكان آمن، وأستطيع أن أؤكّد أنّه يتمّ العمل حاليّاً على وضع خطط مفصلة، وبريطانيا ستلعب دوراً في تنفيذ تلك الخطط“.

وقال: ”ما يحتاجه المسلّحون الأكراد هو ذخيرة وأسلحة تشبه تلك التي يستخدمونها وهذا ما يتمّ تسليمه لهم، ولعبت بريطانيا دوراً في ضمان ذلك“.

وكان مؤتمر أساقفة فرنسا دعا في وقت سابق من اليوم، إلى ”استخدام القوة“ في العراق، لمساعدة المسيحيين والأيزيديين الذين اضطروا إلى النزوح جراء هجوم ”داعش“ على مناطقهم، منتقداً ”المراوحة في أوروبا“ حيال هذه القضية.

ونقلت الوكالة الفرنسية ”فرانس برس“ عن المتحدث باسم المؤتمر، المونسنيور برنار بودفان، لقناة ”فرنسا الثانية“، إن ”هناك تعرضاً للأقليات، وينبغي بالتالي استخدام القوة، بشكل صائب ومناسب ومتكافئ“، معتبراً خطوات الاتحاد الأوروبي بأنها ”غير كافية“.

وأشاد بتحرك فرنسا في الملف العراقي، مشيراً إلى أن ”هذه الأقليات خسرت كل شيء“.

ورداً على سؤال عما إذا كانت هذه الأقليات تتعرض لـ“إبادة“ قال: ”نعم، بالتأكيد“، مضيفاً أن ”الأساقفة يشعرون بقلق بالغ حيال هذه المراوحة في أوروبا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com