البرلمان الكويتي ينتقد دفاع المعارضة عن نبيل العوضي

البرلمان الكويتي ينتقد دفاع المعارض...

نواب في مجلس الأمة الكويتي يعتبرون أن المعارضة وضعت نفسها في بوتقة جماعة الإخوان المسلمين عندما خصصت دفاعها عن العوضي دون سواه.

المصدر: إرم- من قحطان العبوش

انتقد نواب في مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) دفاع المعارضة عن الداعية نبيل العوضي الذي أسقطت الحكومة الجنسية الكويتية عنه، إضافة إلى تسعة أشخاص آخرين.

وقال نواب في البرلمان إن المعارضة وضعت نفسها في بوتقة جماعة الإخوان المسلمين عندما خصصت دفاعها عن العوضي دون سواه.

ويعد نبيل العوضي من أبرز مؤيدي جماعة الأخوان المسلمين، سواء في مصر أو دول الخليج وبينها بالطبع الكويت التي يمارس فيها أنصار الجماعة نشاطاً علنياً، فيما تعتبرها دول أخرى على رأسها السعودية جماعة إرهابية.

وقررت الحكومة الكويتية، الاثنين الماضي، سحب الجنسية من عشرة أشخاص بينهم العوضي، في إطار إجراءات حكومية صارمة تقول إنها تستهدف حماية الأمن في البلاد وحفظ هيبة الدولة.

وقوبل القرار بانتقادات واسعة من المعارضة، وطغى اسم العوضي على أغلب تصريحات قادة المعارضة خلال انتقادهم للقرار، إضافة إلى أن التفاعل الواسع على مواقع التواصل الاجتماعي حول القرار كان في أغلبه يدافع عن العوضي.

وقال النائب نبيل الفضل إن المعارضة لا تتحدث إلا عن الجنسيات المسحوبة من المنتسبين لجماعة الإخوان المسلمين عبدالله البرغش ونبيل العوضي.

وكانت الحكومة الكويتية سحبت جنسية النائب السابق عبدالله البرغش وأفراد من عائلته، في أول تنفيذ لتعهدها باتخاذ إجراءات صارمة أعقبت احتجاجات شعبية على اعتقال المعارض البارز مسلم البراك مطلع رمضان، والتي شهدت استخداماً للرصاص المطاطي والقنابل الدخانية.

ورد الفضل، على تصريحات سابقة لمعارض كويتي قال فيها إن سحب الجنسيات نذير شؤم لهلاك الدولة، قائلاً ”هل ستهلك الكويت لأنها سحبت جنسية تسعة متجنسين أم لأنها سحبت جنسية نبيل العوضي فقط؟“.

وتتفق تصريحات النائب الفضل مع كثير من مواقف النواب الذين أشادوا بالقرار الحكومي واعتبروه جريئاً ويضع مصلحة وأمن البلاد فوق أي اعتبار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com