حزب المؤتمر السوداني يحذر من تصفية زعيمه

حزب المؤتمر السوداني يحذر من تصفية...

الحزب يحذر من مخاطر صحية تواجه الشيخ بعد ترحيله من معتقله بولاية شمال كردفان إلى الخرطوم.

المصدر: الخرطوم – من ناجي موسى

قال حزب المؤتمر السوداني إن السلطات نقلت زعيمه إبراهيم الشيخ، من مستشفى بالخرطوم إلى جهة غير معلومة، فيما لم يستبعد احتمالات تعرضه للتصفية.

وحذر الحزب من مخاطر صحية تواجه الشيخ بعد ترحيله من معتقله بولاية شمال كردفان إلى الخرطوم.

واعتقلت السلطات الأمنية السودانية إبراهيم الشيخ بالنهود في يوليو/تموز الماضي عقب ندوة جماهيرية هاجم فيها قوات ما يعرف بـ ”الدعم السريع“ التابعة لجهاز الأمن والمخابرات، واتهمها بارتكاب جرائم وانتهاكات في دارفور.

وكانت جهات حكومية طالبت الشيخ بتقديم اعتذار مكتوب لقوات الدعم مقابل الإفراج عنه، إلا أنه رفض وأعلن تمسكه باتهاماته.

وبحسب حزب المؤتمر السوداني، فإن رئيسه رفض الخضوع لعملية جراحية بمستشفي تابع للشرطة في الخرطوم، وشدد على ضرورة ان يختار طاقمه الطبي بنفسه لعدم ثقته في الاطباء الذين اختارتهم السلطات خوفاً على سلامته الشخصية.

وقال المتحدث باسم حزب المؤتمر السودان، بكري يوسف، إن الشيخ بات يواجه خطر التصفية أو إجراء عملية جراجية قسرياً بعد نقله من المشفي الى جهة غير معلومة.

ودان بيان لحزب المؤتمر السوداني ما أسماه مخطط السلطة لاستهداف رئيس الحزب، ونوه إلى أن الفحوصات أثبتت تذبذب نسبة السكر في دمه وتذبذب ضغط الدم، ما يتعارض مع إمكانية إخضاعه لعملية جراحية.

وحمّل البيان سلطة المؤتمر الوطني عقبات أي مكروه يصيب رئيس الحزب، وأضاف ”لا نخفي شكوكنا العميقة في نوايا النظام التي قد تصل لاغتيال رئيس الحزب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com