السودان ومصر يتفقان على إنشاء مجمعات صناعية

السودان ومصر يتفقان على إنشاء مجمعا...

نائب مدير إدارة العلاقات الثنائية بوزارة التجارة السودانية تؤكد على ضرورة تطبيق اتفاقية الحريات الأربع الموقعة بين البلدين، بغية تذلل العقبات التي تواجه حركة التجارة بينهم.

المصدر: إرم- من ناجي موسى

أعلنت وزارة التجارة الخارجية السودانية الاثنين، سعي الخرطوم لجذب استثمارات صناعية مصرية كبيرة، مؤكدة سعي البلدين من أجل إنشاء مجمعات صناعية غذائية مشتركة، مشددة على أهمية جذب الاستثمارات المصرية.

ودعت نائب مدير إدارة العلاقات الثنائية بوزارة التجارة السودانية، خديجة صديق، إلى ضرورة تطبيق اتفاقية الحريات الأربع الموقعة بين البلدين، بغية تذلل العقبات التي تواجه حركة التجارة بينهما.

وأكدت صديق في تصريحات للتلفزيون المحلي، وجود بعض العوائق الجمركية والإدارية والصحية التي تعترض حركة الانسياب التجاري والاقتصادي بين البلدين.

وأشارت إلى أن أهم الملفات المشتركة التي ستناقش في اجتماعات اللجنة التجارية والصناعية للبلدين، والتي انطلقت أعمالها في الخرطوم الإثنين، تتلخص في تطبيق الحريات الأربع.

وأوضحت أن الهدف الرئيسي للاجتماعات هو مناقشة قضايا قطاع التجارة والصناعة والاستثمار، لتذليل العقبات وزيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري، داعيةً إلى إيجاد الحلول للمشاكل السياسية العالقة بين البلدين.

وفي سياق متصل، أعلن السفير المصري في الخرطوم، أسامة شلتوت الاثنين، في اجتماعات اللجنة التجارية الصناعية المشتركة بالخرطوم، أن الاستثمارات المصرية فى السودان، تجاوزت المليار دولار خلال النصف الأول من العام الجاري.

وقال شلتوت، إن استثمارات بلاده في السودان قفزت إلى أكثر من مليار و700 مليون دولار في كافة المجالات.

وأضاف في تصريحات عقب انطلاق اجتماعات اللجنة التجارية والصناعية السودانية المصرية، أن قيادتي البلدين يشعران برغبة عميقة فى تطوير العلاقات.

وأبدى السفير ارتياحاً لاعلان افتتاح المعبر البري بين السودان ومصر على طريق أشكيت – قسطل البري، في الخامس والعشرين من الشهر الحالي، واعتبره نقله نوعية في علاقات البلدين.

من جهته شدد وزير التجارة السوداني، عثمان عمر الشريف، على أهمية تطوير العلاقات بين السودان ومصر في الجانب الاقتصادي وضرورة الاستفادة من الخبرات الصناعية المصرية، مع التركيز على زيادة حركة تبادل السلع بين الدولتين.

وقال إن الاجتماعات ستسهم في إزالة الكثير من العوائق، التي تحد من زيادة التبادل التجاري بين البلدين، مطالباً بوضع الأسس السليمة، لانسياب السلع والخدمات وايجاد حلول مناسبة للنقل النهري والخطوط السككية.

وينتظر التوقيع على اتفاقيات في المجالين التجاري والصناعي بين السودان ومصر، في ختام اجتماعات اللجان التجارية والصناعية بين الدولتين يوم الأربعاء المقبل.

وكانت اللجنة السودانية المصرية المشتركة للمنافذ الحدودية، قد بحثت فى ابريل الماضي المعوقات التي حالت دون افتتاح المعبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com