ليبيا.. ارتفاع ضحايا التفجير المزدوج ببنغازي إلى 34 قتيلًا و73 جريحًا‎ – إرم نيوز‬‎

ليبيا.. ارتفاع ضحايا التفجير المزدوج ببنغازي إلى 34 قتيلًا و73 جريحًا‎

ليبيا.. ارتفاع ضحايا التفجير المزدوج ببنغازي إلى 34 قتيلًا و73 جريحًا‎

المصدر: الأناضول

ارتفع عدد ضحايا تفجير سيارتين مفخختين أمام أحد المساجد بمدينة بنغازي الليبية، مساء الثلاثاء، إلى 34 قتيلاً و73 جريحًا، وسط إدانات محلية ودولية للحادث.

ومساء الثلاثاء، انفجرت سيارة مفخخة أمام مسجد بيعة الرضوان بمنطقة السلماني في بنغازي (شمال شرق) مخلفة عددًا من القتلى والجرحى، قبل أن تنفجر سيارة أخرى إثر تجمع المواطنين في المكان ذاته.

وحتى منتصف ليلة الثلاثاء – الأربعاء، كانت الحصيلة 22 قتيلاً، إضافة إلى 21 جريحًا إصاباتهم متفاوتة بين ”الحرجة والمتوسطة والبسيطة“، حسب بيان مقتضب لـ“مستشفي الجلاء للحوادث“ (حكومي) في بنغازي نشرة عبر صفحته على ”فيسبوك“.

وصباح اليوم، أكدت مصادر طبية مسؤولة من المشافي الحكومية ببنغازي، أن العدد الاحتمالي للضحايا الذي استقبله مستشفي الجلاء ارتفع إلى 25 قتيلاً، بينهم من وصل متفحمًا، ومنهم من قضى متأثرًا بجراحه، إضافة إلى 53 جريحًا.

وأكدت المصادر نفسها استقبال ”مركز بنغازي الطبي“ 9 قتلى جراء التفجيرين، إضافة إلى 20 جريحًا إصاباتهم متفاوتة الخطورة.

ولفتت المصادر، إلى أن الحصيلة لا تزال مرشحة للزيادة؛ إذ إن هناك إصاباتٍ حرجة.

ومن بين القتلى، حسب ما أكد مصدر أمني، في وقت سابق، القيادي العسكري البارز أحمد الفيتوري، قائد سرية التحري والقبض التابعة للجيش الوطني الليبي، إضافة لإصابة العميد المهدي الفلاح، مدير إدارة مكافحة التجسس بجهاز المخابرات العامة.

وكان للقائد في القوات الخاصة الضابط، سعيد ميلاد، رجّح أن يكون الهجوم، الذي تزامن مع خروج المصلين، يستهدف إحدى الشخصيات الهامة.

ودان مجلس النواب والحكومة المؤقتة في طبرق التفجير، معلنين تنكيس الأعلام والحداد على أرواح الضحايا لثلاثة أيام، وذلك في بيانين منفصلين.

كما دان الهجوم -أيضًا- نائبا رئيس المجلس الرئاسي الليبي فتحي المجبري وعلي القطراني، والمجلس البلدي بنغازي، معتبرين إياه عملاً إرهابيًا، ومطالبين الجهات المختصة بالكشف عن مرتكبيه، حسب بيانات صدرت عنهم.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في تغريدة على حسابها بموقع تويتر،  إنها ”جريمة حرب حسب القانون الدولي الذي يجرم استهداف المدنيين“.

وأمر قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، في بيان، بفتح تحقيق عاجل في الهجوم، وسرعة تقديم مرتكبيه للعدالة من أجل القصاص منهم.

وشهدت مدينة بنغازي الليبية اغتيال واستهداف عدد من الشخصيات الهامة بسيارات مفخخة، كان آخرها اغتيال الشيخ ”أبريك اللواطي“، عمدة أكبر قبائل شرق ليبيا، في مايو 2017.

وعادت الاغتيال بسيارات مفخخة للمدينة، مطلع العام الماضي، ومن بين الذين استهدفتهم وزير الداخلية الأسبق عاشور شوايل، والنقيب محمود الورفلي القيادي العسكري، والعقيد صلاح هويدي مدير أمن بنغازي، في عمليات منفصلة، نجَوا جميعًا منها.

 وتعاني ليبيا فوضى أمنية وسياسية؛ حيث تتقاتل فيها عدة كيانات مسلحة، منذ أن أطاحت ثورة شعبية بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافي العام 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com