لبنان ينتخب الأحد مفتيا جديدا للجمهورية – إرم نيوز‬‎

لبنان ينتخب الأحد مفتيا جديدا للجمهورية

لبنان ينتخب الأحد مفتيا جديدا للجمهورية

بيروت- تجرى الأحد في لبنان انتخابات لاختيار مفت جديد للجمهورية، وهو المنصب الديني الأرفع لدى السنة، وسط توافق يرجح أن يؤول إلى انتخاب الشيخ عبد اللطيف دريان، بحسب ما أفاد مسؤول في دار الفتوى.

وشهدت ولاية المفتي الحالي محمد رشيد قباني، التي تنتهي في 15 أيلول/سبتمبر، خلافات سياسية وأخرى مرتبطة بقضايا فساد تعصف بالبلاد منذ أكثر من عامين، أدت إلى تشكيل مجلسين شرعيين أحدهما برئاسة قباني، وآخر تدعمه غالبية السياسيين السنة.

كما تأتي الانتخابات في خضم النزاع السوري الذي انعكس بشكل تفجيرات وأعمال عنف في لبنان المنقسم بين متعاطفين مع المعارضة أبرزهم الزعيم السني سعد الحريري، ومتحالفين مع دمشق أبرزهم حزب الله الشيعي.

وقال مدير الأوقاف في دار الفتوى الشيخ هشام خليفة : ”أدرك الجميع بعد عامين من الاشكالات الفعلية أن لا مصلحة لأحد بالاستمرار في ذلك لاعتبارات كثيرة“.

وأضاف أن أبرز هذه الاعتبارات أن ”دار الفتوى لم تتعرض لمثل هذه الأزمة سابقا (…) ثانيها وضع المنطقة ولبنان بالذات، أمام ما يتعرض له من مخاطر خطيرة جدا“ بسبب النزاع السوري، معتبرا أن ”الكل ادرك أن هذه الأمور لا يمكن مواجهتها ودار الفتوى مقسمة (…) فأسرع الجميع لحل الاشكالات الأساسية والطارئة عليها“.

وأشار إلى أن ”جولة من المفاوضات قادها الجانب المصري بمباركة وتوجيه من المملكة العربية السعودية، وسوريا ضمن قنواتها“، أثمرت ”توافق الجميع على تسوية تتضمن بنودا عدة، منها التوافق على أن يكون الشيخ عبد اللطيف دريان مرشح الجميع ليكون المفتي القادم“.

ودعا رئيس الحكومة تمام سلام ”مجلس الانتخاب الإسلامي“ إلى انتخاب مفت جديد الساعة 1100 قبل ظهر الأحد (0800 تغ). ويتألف المجلس من 105 أعضاء أبرزهم رؤساء حكومات سابقون (المنصب العائد الى السنة)، ووزراء ونواب حاليون، والمفتون وقضاة الشرع. وعلى المرشح أن ينال غالبية أصوات المشاركين لينتخب مفتيا.

ويتولى دريان (61 عاما) منصب رئاسة المحاكم السنية الشرعية العليا، ويعد مقربا من ”تيار المستقبل“ بزعامة الحريري.

وأشار خليفة إلى أن المفتي الحالي قباني ”أراد أن يكون المفتي الجديد بعيدا عن كل اعتبار (سياسي)، وشدد في الفترة الأخيرة على ألا يكون الشيخ عبد اللطيف دريان (مرشح التوافق) لأنه يظن أنه لجهة معينة“.

إلا أن قباني وقوى سنية مناهضة لـ“تيار المستقبل“ عادت ووافقت على دريان، بعدما تبين لها أثر لقاءات معه، أنه ”سيكون للجميع، ومع الوحدة الإسلامية والعيش المشترك ومع وحدة مرجعية دار الفتوى“..

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com