وزيرة الثقافة البحرينية تتعرض للسرقة في المغرب

وزيرة الثقافة البحرينية تتعرض للسرق...

صحفية مغربية تستغل انهماك الوزيرة في تقديم تصريحات للصحفيين على هامش فعاليات منتدى أصيلة في دورته الـ36، وتسرق هاتفها المحمول.

أصيلة- تعرضت وزيرة الثقافة البحرينية الشيخة مي بنت محمد ابراهيم آل خليفة إلى سرقة هاتفها النقال من قبل ”صحفية“ مغربية تعمل في أحد المواقع الإلكترونية بطنجة، بناء على صفتها التي قدمتها لمنظمي فعاليات منتدى أصيلة في دورته 36.

وسرقت ”الصحفية“ هاتف الوزيرة البحرينية، التي يحل بلدها ضيفا شرفيا على موسم أصيلة، حينما كانت على المنصة الرئيسة للجلسة الافتتاحية، وتحديدا حينما كانت الوزيرة منهمكة في تقديم تصريحات للصحفيين؛ وفق موقع ”هسبريس“ الإلكتروني.

وتمكنت إدارة المهرجان، عبر كاميرات المراقبة المثبتة على جدران مكتبة الأمير بندر بن سلطان، من التعرف على هوية السارقة، حيث دخل على الخط حرس الوزيرة الخاص، قبل أن يتم إخبار المصالح الأمنية التي فتحت تحقيقا في الحادثة بعد حضور والي أمن طنجة لمعاينة المكان.

وتمت ملاحقة ذات ”الصحفية ـ اللصّة“، التي كانت برفقة والدها الذي يعمل أيضاً مراسلا لواحدة من أكبر الصحف الوطنية في طنجة، وهي في الطريق لعاصمة البوغاز، ليتم اعتقالها وشقيقها، وسحب الهاتف المسروق منها، قبل أن تقدم اعتذارا للوزيرة في الحين الذي لم توقف المصالح الأمنية مباشرتها للإجراءات القانونية في الحادثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com