مقتل 11 مدنياً في غارات تركية على ”عفرين“ السورية – إرم نيوز‬‎

مقتل 11 مدنياً في غارات تركية على ”عفرين“ السورية

مقتل 11 مدنياً في غارات تركية على ”عفرين“ السورية

المصدر: أ ف ب

قتل 11 مدنياً على الأقل، 8 منهم من عائلة واحدة، جراء غارات تركية استهدفت، اليوم الاحد، قرية في منطقة ”عفرين“ في شمال سوريا، وفق حصيلة جديدة أوردها ”المرصد السوري لحقوق الانسان“، فيما تنفي تركيا استهداف المدنيين.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن برتفاع حصيلة القتلى جراء الغارات التركية على قرية جلبرة في ريف ”عفرين“ الجنوبي الشرقي الى 11 مدنياً بينهم 5 أطفال.

وأفادت حصيلة سابقة للمرصد والوحدات الكردية بمقتل 8 مدنيين في الغارات التي استهدفت مزرعة صغيرة للدجاج.

ومن بين القتلى وفق المرصد، 8 أشخاص من عائلة واحدة نازحة إلى المنطقة من محافظة إدلب.

واتهم بروسك حسكة، المتحدث الرسمي باسم ”وحدات حماية الشعب“ الكردية في ”عفرين“، في وقت سابق، الطائرات التركية بارتكاب ”مجزرة بحق مدنيين في قرية جلبرة“ بعد قصف المزرعة التي تتخذها العائلة مسكناً لها.

ونشر حسكة صوراً تظهر مسعفين من الهلال الأحمر الكردي يعملون على سحب الضحايا من تحت الانقاض ونقلهم على حمالات برتقالية، وتظهر في صور أخرى أشلاء جثث.

وبدأت تركيا السبت مع فصائل سورية معارضة تدعمها، شن هجوم تحت مسمى ”غصن الزيتون“، قالت انه يستهدف مواقع وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين في شمال محافظة حلب. وتستهدف الطائرات والمدفعية التركية الأحد قرى عدة في المنطقة.

وتسبب القصف التركي في يومه الأول السبت بمقتل عشرة أشخاص على الاقل بينهم سبعة مدنيين، وفق حصيلة للوحدات الكردية في حين أكدت أنقرة أن الخسائر هي في صفوف المقاتلين الأكراد.

وفي تغريدة على موقع تويتر، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الأحد ”كما هي العادة، يستمر ارهابيو +بي واي دي+ و+واي بي جي+ في خداع العالم ببروباغندا فارغة وأكاذيب لا أساس لها عبر إظهار الارهابيين الذين تم القضاء عليهم على أنهم مدنيون“.

وتصنف أنقرة حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي وجناحه العسكري وحدات حماية الشعب الكردية على لائحة ”المنظمات الارهابية“.

وأضاف تشاوش أوغلو ”يستخدمون المدنيين كدروع بشرية. هدفنا ليس إخواننا الأكراد أو السوريين. نلاحق الارهابيين فقط“.

واكد الجيش التركي في وقت سابق ان ”الارهابيين ومواقعهم وسلاحهم“ يشكلون هدف الهجوم التركي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com