تعثر مفاوضات القاهرة مع قرب انتهاء هدنة غزة

تعثر مفاوضات القاهرة مع قرب انتهاء...

المعلومات الواردة من العاصمة المصرية تشير إلى أن المفاوضات دقيقة وصعبة، ولن يتم الوصول إلى اتفاق خلال الساعات القادمة، وحماس تستعد للقتال، يما تتوعد إسرائيل بالرد.

رام الله – أفادت مصادر فلسطينية بعدم التوصل الى اتفاق لتمديد التهدئة مع حكومة الاحتلال الإسرائيلي، والتي أبدت موافقتها من جانب واحد على التمديد.

وتشير المعلومات القليلة من القاهرة، إلى أن المفاوضات دقيقة وصعبة، ولن يتم الوصول إلى اتفاق خلال الساعات القادمة.

وعقد الوفد الفلسطيني اليوم اجتماعاً مع مدير المخابرات المصرية، وهو ينتظر قرار حكومة الاحتلال حول ورقة الشروط الفلسطينية التي تم تسليمها إلى الجانب المصري.

ويصر الوفد الفلسطيني بعد نفي الاتفاق على تمديد الهدنة، على ضرورة استجابة اسرائيل للشروط الفلسطينية، وهو ما أكدت عليه فصائل المقاومة في غزة، والتي أبدت استعدادها لاستئناف القتال.

ومن المقرر ان تنتهي غداً صباحاً، الجمعة، الهدنة التي استمرت لـ 72 ساعة.

وأعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، عن توجيها الليلة خطاباً هاماً توضح فيه موقفها إزاء تلاعب الاحتلال ومماطلته في مفاوضات الهدنة الجارية بين الوفد الفلسطيني وإسرائيل بوساطة مصرية في القاهرة.

وقالت الكتائب في بيان صحفي مقتضب إن ”لا تمديد للتهدئة إذا لم نتلق اليوم موافقة على رفع الحصار نهائيا“، وأنها ستستأنف هجماتها ضد إسرائيل في الثامنة صباحا بعد انتهاء الهدنة.

وزير الإعلام الاسرائيلي: مصر والولايات المتحدة تؤيدان نزع السلاح

وفي سياق متصل، قال وزير الإعلام الاسرائيلي غلعاد أردان أن مصر والولايات المتحدة تؤيدان نزع السلاح من قطاع غزة.

وأضاف اردان للإذاعة العبرية: ”إذا استأنفت حركة حماس إطلاق النار بعد انتهاء فترة وقف إطلاق النار الحالية فإن جيش الاحتلال سيرفع سقف الرد“.

وأضاف: ”إسرائيل لا تعارض إعادة إعمار قطاع غزة، ولكنه لا يجوز السماح بإعادة تعاظم حماس والجهاد الإسلامي عسكرياً“.

ولفت إلى أن ”الولايات المتحدة ومصر ودول أخرى تؤيد فكرة جعل قطاع غزة منطقة منزوعة السلاح“.

ووجّه أردان الانتقاد إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الذي وجّه انتقادات حادة لإسرائيل على خلفية قصف ملاجئ تابعة للأمم المتحدة في غزة خلال الحرب، قائلاً: ”آسف لعدم إدراك الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حقيقة الأمور على الأرض“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com