القوات التونسية تقتل مساعد أمير ”القاعدة في المغرب الإسلامي“ – إرم نيوز‬‎

القوات التونسية تقتل مساعد أمير ”القاعدة في المغرب الإسلامي“

القوات التونسية تقتل مساعد أمير ”القاعدة في المغرب الإسلامي“

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

تمكنت قوات الأمن التونسية المشتركة، مساء السبت، من القضاء على عنصر إرهابي خطير من أبرز قادة تنظيم ”القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي“،  بعد اشتباكات مع مسلحين قرب ”جبل سمامة“ التابع لولاية القصرين والمُطلّ على الحدود الجزائرية، في عملية وُصفت بالنوعية للأمن التونسي.

وقال العميد خليفة الشيباني الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية، إن قوات الأمن المتخصصة بمكافحة الإرهاب ظلّت تترصّد تحركات مجموعة مسلحة بمنطقة ”خمودة“ المتاخمة لحدود الجزائر، حيث شهدت الضاحية اشتباكات عنيفة أسفرت عن إصابة إرهابيين لاذوا بالفرار إلى الأحراش الغابية.

وذكر الشيباني أن التحقيقات الأمنية بيّنت لاحقًا أن المسلح الذي قُضي عليه في الاشتباكات، يحمل الجنسية الجزائرية، وقد التحق بالجماعات الإرهابية منذ العالم 1993 وهي الفترة الساخنة بالأزمة الأمنية التي شهدتها الجزائر أواخر القرن الماضي.

وظلّ المعني مطلوبًا لدى أجهزة الأمن الجزائرية والتونسية لارتكابه جرائم خطيرة من جهة، واعتباره ”صندوقًا أسودًا“ لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، حيث إنه من أذرع المتشدد المعروف ”مختار بلمختار“.

ويظهر أنّه كان بمهمة لإعادة تنظيم كتيبة عقبة بن نافع الإرهابية بعد الضربات الموجعة من طرف قوات الجيش والأمن في الجزائر وتونس، علاوةً على اتصالاته مع فرع ”القاعدة“ بليبيا وكتيبة عقبة بن نافع الإرهابية، وحلقة الوصل مع الإرهابيين المتحصنين بجبال ”الشعانبي“ الحدودية منذ العام2014.

وفي سياق ذلك، باشرت قوات الجيش والأمن عملية عسكرية كبرى لتمشيط المنطقة الحدودية، وملاحقة المسلحين الفارين، فيما شنت قوات الجيش الجزائرية بدورها حملة واسعة لمحاصرة الإرهابيين ومنع تسللهم إلى تراب البلاد من الحدود الشرقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com