العالم العربي

الشرطة التونسية تقتل مسلحين إسلاميين
تاريخ النشر: 18 أكتوبر 2013 12:02 GMT
تاريخ التحديث: 18 أكتوبر 2013 12:08 GMT

الشرطة التونسية تقتل مسلحين إسلاميين

الشرطة التونسية تقتل مسلحين إسلاميين

الداخلية التونسية تؤكد مقتل عناصر "إرهابية" تنتمي لجماعة أنصار الشريعة المحظورة في قبلاط شمالي العاصمة.

+A -A

تونس – قال مسؤول أمني لرويترز الجمعة إن الشرطة التونسية قتلت اثنين من المسلحين الإسلاميين واعتقلت اخرين ينتمون لجماعة أنصار الشريعة المحظورة في قبلاط شمالي العاصمة تونس بعد يوم واحد من مقتل شرطيين اثنين في ما يبدو أنها أعنف مواجهة بعد إعلان الجماعة تنظيماً ارهابياً قبل نحو شهرين.

 

وقتل إسلاميون الخميس في نفس المواجهة رجلي شرطة وأصيب ثلاثة في قبلاط.

 

وفي شهر اغسطس اب أعلن رئيس الوزراء التونسي علي العريض تنظيم أنصار الشريعة تنظيماً ارهابياً بدعوى ”تورطه في اغتيال معارضين علمانيين هذا العام“.

 

وقال مسؤول أمني لرويترز الجمعة ”الشرطة قتلت اثنين من الإرهابين واعتقلت اخرين“.

 

وأكدت وزارة الداخلية مقتل عناصر من هذه المجموعة واعتقال اخرين وحجز أسلحة دون أن تعطي تفاصيل اضافية عن عدد القتلى.

 

وقال وزير الداخلية لطفي بن جدو الخميس إن المجموعة المسلحة تنتمي لجماعة أنصار الشريعة المتشددة مضيفاً أن الوحدات الأمنية والعسكرية جاهزة لحماية البلاد من تهديدات أخرى جدية.

 

وجماعة أنصار الشريعة هي الأكثر تشدداً بين الجماعات الإسلامية التي ظهرت في تونس منذ الاطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في انتفاضة شعبية عام 2011. وتمثل هجمات الجماعة تحدياً لسلطة الحكومة التي يقودها إسلاميون معتدلون.

 

وقتلت الشرطة التونسية الشهر الماضي اثنين من المتشددين الإسلاميين واعتقلت اثنين من كبار القادة في جماعة أنصار الشريعة بينهما الرجل الثاني في الجماعة ضمن خطط حكومية لملاحقة الجماعة المحظورة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك