مسؤول ليبي يدعو الجزائر لفتح حدودها أمام المرضى

مسؤول ليبي يدعو الجزائر لفتح حدودها...

إمكانات القطاع الصحي في الجزائر تمكن سكان بلدة غات الليبية من الحصول على رعاية طبية أرقى حتى من العلاج الموجود في مستشفيات طرابلس.

سبها (ليبيا)- دعا رئيس المجلس المحلي لبلدة غات جنوبي ليبيا، محمد ماخي، السلطات الجزائرية، الأربعاء، إلى فتح حدودها مع ليبيا للحالات المرضية لـ“اعتماد سكان بلدة غات على العلاج في ولاية جانت الجزائرية“.

وقال ماخي: ”على الحكومة الليبية التحاور وبذل المساعي ومخاطبة دولة الجزائر من أجل فتح الحدود باعتبارها المتنفس الوحيد لبدة غات من ناحية العلاج أو للحالات المرضية المستعصية، وخاصة بعد توقف مطار طرابلس الدولي“.

وأضاف: ”أطالب دولة الجزائر بفتح حدودها مع ليبيا للحالات المرضية المستعصية على الأقل“.

وتابع المسؤول المحلي الليبي أن ”أغلب الحالات المرضية التي تتلقي العلاج بالجزائر هي حالات مصابة بغسل الكلى (فشل كلوي) نظراً لوجود محطة غسل كلى واحدة فقط في بلدة غات.. وهذه المحطة الوحيدة مهددة بالتوقف حال حدث أي انقطاع في الكهرباء“.

وبحسب ماخي، فإن ”إمكانات القطاع الصحي في الجزائر تمكن سكان بلدة غات الليبية من الحصول على رعاية طبية أرقى حتى من العلاج الموجود في مستشفيات طرابلس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com