دعوات لتظاهرات جديدة في السودان احتجاجًا على الغلاء – إرم نيوز‬‎

دعوات لتظاهرات جديدة في السودان احتجاجًا على الغلاء

دعوات لتظاهرات جديدة في السودان احتجاجًا على الغلاء

المصدر: فريق التحرير

أطلقت قوى سودانية معارضة دعوات لتنظيم تظاهرات جديدة، اليوم الأربعاء؛ تنديدًا بالسياسات الاقتصادية للحكومة، بعد يوم واحد من احتجاجات وسط العاصمة الخرطوم.

ونقلت وسائل إعلام سودانية عن معارضين دعوتهم للتظاهر بمدينة ”أم درمان“، من المتوقع أن يشارك فيها سياسيون وطلاب وممثلون عن أحزاب معارضة.

ودعت ”الجبهة الوطنية العريضة“، في بيان لها، اليوم الأربعاء، إلى مواصلة الحراك الوطني في كل السودان لإسقاط النظام.

وطالبت بأن يكون ”الحراك شاملًا لكل السودان في كل الولايات والمدن والقرى والبوادي وألّا يقتصر الحراك على ولاية دون أخرى“.

وشدد البيان على أن يكون ”الهدف الأوحد للحراك هو إزالة وإسقاط النظام وإقامة البديل الديمقراطي ومحاسبة كل من أجرم في حق الوطن والمواطن“.

وبحسب ناشطين ستنطلق وقفة احتجاجية في مدينة أم درمان تحت شعار ”خلاص الوطن“ في الثالثة بعد ظهر اليوم الأربعاء بالتوقيت المحلي، لينتقل بعدها الحشد في موكب إلى دار حزب الأمة القومي .

وأعلنت ناطقة باسم حزب ”الأمة“ القومي المعارض أن ”إعلان خلاص الوطن الذي يكشف عنه اليوم في الميدان اتفقت عليه القوى السياسية المعارضة ومنظمات المجتمع المدني والحركات الشبابية والنسوية والحركات الطلابية.“

 كما أعلن مسؤول بالحزب الشيوعي السوداني أن الوقفة الاحتجاجية في أم درمان ”ستتلى فيها وثيقة تعلن وحدة قوى المعارضة في اتجاه استنهاض الحراك الجماهيري وصولًا إلى الخلاص من النظام الحاكم“.

وتظاهر مئات السودانيين، أمس الثلاثاء، وسط العاصمة الخرطوم؛ تنديدًا بغلاء الأسعار، مطلقين شعارات ”لا للغلاء“ و“ضد الفقر وضد الجوع“، وهو ما قابلته قوات الأمن بحملة اعتقال واسعة بعد تفريق المحتجين بالغاز المسيل للدموع.

وكان من بين المعتقلين أمس الثلاثاء رئيس حزب الوسط الإسلامي يوسف الكودة، والقيادي بحزب ”البعث“ فتحي نوري، إضافة إلى صديق يوسف القيادي بالحزب الشيوعي، وفي وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء اعتقل جهاز الأمن والمخابرات السوداني السكرتير العام للحزب الشيوعي محمد الخطيب وقياديًا آخر.

وتفجرت تظاهرات واشتباكات مع قوات الأمن في أنحاء البلاد مطلع هذا الشهر، بعد أن فرضت الخرطوم إجراءات اقتصادية صعبة تتسق مع توصيات صندوق النقد الدولي.

وأطلقت الشرطة السودانية قنابل مسيلة للدموع، وضربت متظاهرين بالهراوات، وألقت القبض على عدد منهم، وفقًا لروايات عدد منهم شاركوا في التظاهرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com