الأردن.. أقارب الضابط "نارت نفش" غاضبون من النسور

الأردن.. أقارب الضابط "نارت نفش" غا...

رئيس الوزراء الأردني يحاول تقديم تعويض مالي لذوي الضابط الذي قتل في مدينة معان على يد مجهولين.

المصدر: عمان- من حمزة العكايلة

أبدى عدد من أقارب وذوي الضابط الأردني الذي قتل في مدينة معان الأردنية قبل يومين، غضباً واستنكاراً على محاولة رئيس الوزراء عبد الله النسور منحهم مبلغاً مالياً تعويضاً لأهل الضابط.

وبينما كان النسور يقوم في ساعة متأخرة من ليل الاثنين بواجب العزاء في منطقة البيادر غربي العاصمة عمان حيث يقطن ذوي الضابط نارت نفش ذي الأصول الشركسية، سادت حالة من الغضب في بيت العزاء تخللها احتجاجات وصراخ من أقارب الضابط، مطالبين بمحاسبة الجناة وتقديمهم للعدالة.

وقال شهود حضروا بيت العزاء إن النسور الذي حضر للعزاء مندوباً عن الملك عبد الله الثاني، تفاجأ بردة فعل والد الضابط الذي انتفض وغادر مكانه من محاذاة النسور، احتجاجاً منه على تقديم العرض المالي كتعويض عن مقتل ابنه، الأمر الذي تسبب في غضب أبناء الشركس الذي طوقوا الرئيس بالهتافات والاحتجاجات، إلا أن حرس الرئيس تمكنوا من إخراجه دون إلحاق أي أذى به.

وكان الضابط نفش قتل على أيدي مجهولين فجر السبت الماضي في مدينة معان جنوب العاصمة عمان، حيث تشهد المدينة أجواء أمنية متوترة منذ نحو أربعة أشهر، على خلفية قيام قوات الأمن بحملة أمنية للقبض على 19 مطلوبا خطيراً، تمكن أعضاء البرلمان عبر وساطات عدة من تسليم 11 منهم للقضاء.

وكان الملك عبد الله الثاني انتدب وزير الداخلية حسين المجالي للمشاركة في تشيع جثمان الشهيد نفش، وسط حضور لافت من قادة الأجهزة الأمنية وعلى رأسهم قائد الجيش مشعل الزبن وقائد قوات الدرك أحمد السويلمين ومدير الأمن العام توفيق الطوالبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com