مقتل 16 عسكريا لبنانيا وعشرات المتشددين بعرسال

مقتل 16 عسكريا لبنانيا وعشرات المتشددين بعرسال

بيروت – قتل 16 عسكريا لبنانيا بينهم ضابطان إضافة إلى ”عشرات المسلحين“ في المعارك التي تدور منذ السبت بين الجيش اللبناني ومسلحين في محيط بلدة عرسال الحدودية مع سوريا، بحسب ما أفاد مصدر عسكري.

وقال المصدر ”استشهد 16 عنصرا من الجيش اللبناني بينهم ضابطان“ في المعارك التي اندلعت السبت اثر هجوم مسلحين يعتقد أنهم جهاديون على حواجز الجيش في محيط عرسال. وأضاف أن الجيش قتل ”عشرات المسلحين“، موضحا أن المعارك تتركز حاليا حول مركز عسكري يحاول الجيش فك الطوق من حوله.

وأوضح مسؤول أمني لبناني أن جنودا لبنانيين في عربات مدرعة تقدموا في البلدة وعثروا على جثث 50 متشددا.

وقال شهود إن الجيش واصل قصفه بنيران المدفعية لبلدة عرسال التي تقطنها أغلبية سنية.

ووصف الجيش اللبناني التوغل بأنه هجوم مخطط له نفذه متشددون سنة بينهم أفراد من تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على مناطق واسعة في العراق وسوريا.

واحتجز أكثر من عشرين على الأقل من أفراد القوات الأمنية من الشرطة والجيش رهائن أو باتوا في عداد المفقودين. وتصاعدت أعمدة الدخان من قمم التلال حيث تقع عرسال.

وفي بيان قال الجيش اللبناني إنه سيطر بشكل كامل على مدرسة كان المتشددون قد استولوا عليها خلال التوغل. وذكر أن عددا من الجنود قتلوا أو أصيبوا في المعارك.

وعرسال هي بلدة يغلب على سكانها السنة وتقع على الجانب اللبناني من الحدود بين الأراضي التي تسيطر عليها الحكومة السورية والمناطق الشيعية اللبنانية المتعاطفة مع جماعة حزب الله المدعومة من إيران والتي تقاتل في سوريا إلى جانب قوات الرئيس بشار الأسد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com