مسيرات حاشدة في تونس وسط هتافات “الشعب يريد الثورة من جديد”

مسيرات حاشدة في تونس وسط هتافات “الشعب يريد الثورة من جديد”

خرجت ظهر اليوم الأحد، مسيرات حاشدة في العاصمة التونسية، إحياءً للذكرى السابعة للثورة التي أطاحت بنظام الرئيس زين العابدين بن علي عام 2011، و وسط غضب شعبي واسع، تغذّيه البطالة المستمرة التي تبلغ نسبتها رسميًا 13%، وزيادات في الضرائب التي أقرّها قانون المالية الجديد المثير للجدل.

ورفع المتظاهرون في المسيرة، التي شارك فيه مئات التونسيين، شعارات غاضبة ضدّ الحكومة التونسية، مردّدين هتافات و شعار “الشعب يريد الثورة من جديد”، وسط تأهّب أمني غير مسبوق.

وشاركت في هذه المسيرة، التي انطلقت من أمام مقر وزارة الداخلية التونسية، بشارع الحبيب بورقيبة، أطياف و شرائح واسعة من السياسيين والنقابيين و من أعضاء المجتمع المدني، في تونس.

وأكّد مشاركون بالمسيرة، في تصريحات لموقع “إرم نيوز”، أنّ “الثورة مستمرة و لن تتوقف قبل أن تحقق أهدافها المتمثلة في التشغيل و الحرّية و الكرامة الوطنية”.