بعد ضبط سفينة محملة بالمتفجرات إلى ليبيا..”الوفاق” تشكك و”المؤقتة” تتهم تركيا

بعد ضبط سفينة محملة بالمتفجرات إلى ليبيا..”الوفاق” تشكك و”المؤقتة” تتهم تركيا

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

شككت وزارة خارجية حكومة الوفاق في صحة الإعلان الرسمي اليوناني، المتعلق بوقائع ضبط سفينة تركية محملة بالمتفجرات، أثناء محاولتها نقل بضائع إلى مدينة مصراته الليبية، في حين اتهمت الحكومة المؤقتة تركيا بدعم الإرهاب.

ووصفت وزارة الخارجية لحكومة الوفاق في بيان صدر، اليوم الجمعة، وتلقت “إرم نيوز” نسخة منه، الواقعة بأنها “أخبار غير مؤكدة”.

وقالت الوزارة إنها “خاطبت وزارتي خارجية اليونان وتركيا للتحقق من هذا الأمر”.

من جهتها، دانت الحكومة الليبية المؤقتة بشدة، ما أسمتها “المحاولات التركية لتقويض الاستقرار في البلاد، وعدم صدق نواياها المعلنة في دعم العملية السياسية والاستقرار في ليبيا”.

وقالت في بيان: إن “تركيا حاولت إرسال نحو 29 حاوية لمواد متفجرة تُستخدم في صناعة القنابل والمفخخات؛ لتنفيذ عمليات إرهابية في البلاد”.

وأضافت، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الليبية التابعة للحكومة المؤقتة، أن “خفر السواحل اليوناني أعلن، الأربعاء، أن السفينة التركية التي تم اعتراضها في جزيرة كريت، كانت محملة بالمواد المتفجرة، وأنها كانت في طريقها إلى ليبيا، وهو دليل قطعي على أن تركيا دولة داعمة للإرهاب بشتى أنواعه وصنوفه” .

وطالبت الحكومة “الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، تحديد موقفهما من هذا الدعم التركي الصارخ للإرهاب في ليبيا، وباتخاذ خطوات حاسمة وملموسة؛ من أجل وضع حد للانتهاكات التركية للأمن القومي الليبي”.

وذكرت أن “هذا الانتهاك الصارخ رغم فشله، موجه لإفساد العملية الانتخابية المقبلة، وتقويض جهود الأمم المتحدة في الوصول إلى اتفاق حقيقي”.

وطالبت الحكومة المؤقتة “مجلس النواب الليبي باللجوء للقضاء الدولي، بالتعاون مع السلطات اليونانية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع