العراق.. الجبوري يدعو لعفو عام في العيد لتحقيق المصالحة

العراق.. الجبوري يدعو لعفو عام في ا...

رئيس البرلمان العراقي في كلمة ألقاها بمناسبة عيد الفطر أوضح أنه على الحكومة أن تعفو عمن لم تتلطخ أيديهم بالدماء وإخراج جميع المعتقلين الأبرياء من السجون.

المصدر: بغداد - من محمد وذاح

دعا رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، إلى إصدار عفو عام عاجل عن المعتقلين بمناسبة عيد الفطر لتحقيق المصالحة في البلاد.

وأوضح الجبوري في كلمة وجهها إلى العراقيين بمناسبة عيد الفطر، اليوم الاثنين، تابعتها شبكة أخبار ”إرم“، أن ”على الحكومة والقضاء تبني عفو عام يستثني المتلطخة أيديهم بدماء الأبرياء بدليل قضائي واضح وتحت ظروف تحقيق عادلة، وما عدا ذلك إخراج جميع المعتقلين الأبرياء والمتعلق باحتجازهم الحق العام“.

وأضاف الجبوري أن ”ذلك يكون بقانون عاجل إلى البرلمان لإقراره سريعا وإدخال فرحة العيد بشمول هؤلاء الأبرياء بهذا العفو إن لم يسعفنا الوقت بإخراجهم أثنائه، ليكون هذا الإجراء خط شروع نحو المصالحة الحقيقية وعربون ثقة بين السلطة والمواطن ليكون شريكا في حماية البلد متحملا مسؤولية ذلك كطرف فاعل وليس طرفا متشككا“.

واتهم الجبوري أجندة متطرفة تسيء إلى الإسلام وقيمه العظيمة المبنية على التسامح والاخوة والحب بـ“الوقوف وراء ما يتعرض له المسيحيون من عملية تهجير جماعي“.

وأكد الجبوري، الذي يمثل أحد زعامات ائتلاف متحدون ”السني“، أن ”هذا العيد يأتي في ظرف استثنائي يفوق في حرجه ومشقته كل ما سبق من السنوات في تاريخ العراق الحديث، لافتا الى أن ”العيد يزورنا وأهلنا في المحافظات الست في ظرف حرج من التهجير الذي طال ما يزيد على نصف السكان في نينوى وصلاح الدين والانبار وديالى، الذين تركوا ديارهم ومدنهم وقراهم فرارا بأرواحهم من نيران الصراع المسلح والذي تسببت به الجماعات الإرهابية والميليشيات“.

وأعلن ديوان الوقف السني، الأحد، أن اليوم الاثنين أول أيام عيد الفطر المبارك وبداية شهر شوال.

ونجح البرلمان العراقي في اختيار سليم الجبوري رئيسا له، فيما نتجت بعد ذلك عملية الاقتراع على منصب رئيس الجمهورية عن فوز فؤاد معصوم ويتحتم حاليا على التحالف الوطني تقديم مرشحه لرئاسة الحكومة ليتم تكليفه من قبل معصوم بتشكيل الحكومة في مدة 30 يوما حسب ما الزمه الدستور العراقي الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com