تونس تعلن القبض على ”إرهابي خطير“ قرب الحدود مع الجزائر

تونس تعلن القبض على ”إرهابي خطير“ قرب الحدود مع الجزائر

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

تمكنت قوات الجيش التونسي، ليل السبت/ الأحد، من اعتقال ”إرهابي خطير“ يُدعى ”برهان البولعابي“، في أثناء اشتباكات مسلحة مع مجموعة مقاتلين تابعين لخلية جند الخلافة الموالية لتنظيم داعش.

وحدثت الاشتباكات خلال عملية عسكرية كبرى، أطلقتها قوات الجيش التونسي لتعقب تحركات عناصر مشبوهة على السلسلة الجبلية المتاخمة لحدود الجزائر، والتي تشهد مواجهة ساخنة بين وحدات مكافحة الإرهاب وعناصر متشددة.

وقالت وزارة الدفاع التونسية، في بيان لها، إن الوحدات العسكرية تمكنت، ليل السبت، من إلقاء القبض على الإرهابي الخطير برهان البولعابي بعد إصابته بطلقٍ ناريٍّ برجله في كمينٍ لأحد التشكيلات العسكرية بجبل السلوم التابع لولاية القصرين الحدودية“.

وتابع البيان أن ”أحد التشكيلات العسكرية قام بالرمي على مجموعة مسلحة، وألقى القبض على الإرهابي المذكور بعد أن تخلى عنه مرافقوه“، دون تحديد عددهم لكن ثمة إيحاءات بأن الفارين يشكلون مجموعة مسلحة اضطرت للهرب والتخلي عن أخطر عناصرها.

ويعتبر برهان البولعابي المولود في الـ 24 من مايو/أيار 1991 من أبرز مقاتلي خلية ”جند الخلافة“ بمحافظة القصرين الملاصقة لولاية تبسة الجزائرية، وقد قاد عمليات إرهابية خطيرة ضد قوات الجيش والأمن التونسي والقوات الجزائرية، بوساطة ”سرية المغيلة“ التي عُيّن أميرًا عليها، لدعم مقاتلي جبل الشعانبي.

وعلى الجانب الجزائري، تحركت قوات عسكرية جزائرية، صبيحة السبت، إلى الحدود الجبلية مع تونس، لمحاصرة تحركات مقاتلي تنظيمات متشددة بالمنطقة الحدودية للبلدين، بعدما رصدت السلطات التونسية اتصالات تمّت بين هؤلاء قرب النقاط الحدودية مع الجزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة